شبكة مصر تنشر الاخبار بشكل متجدد دون أن تتدخل فى محتوى الخبر أو تغيره أو تحذفه وجميع الاخبار المعروضه على مسئولية مصدر الخبر وحده

بنوتات منذ 2 ساعة 11 دقيقة

🔵 ماذا يخسر المسلم اذا ترك قيام الليل؟ 🔹 الخسارة الأولى: يفقد لقب عباد الرحمن: 😳 (وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هوناً ... وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا) 🍄 🔹 الخسارة الثانية: يفقد لقب المتقين: 😳 (إن المتقين في جنات وعيون... كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ) 🍄 🔹الخسارة الثالثة: يخسر لقب القانت وأولي الألباب: 😳 (أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ ۗ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ. يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ۗ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ) 🍄 🔹الخسارة الرابعة: يخسر المقام المميز للقائمين: 😳 (لَيْسُوا سَوَاءً ۗ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ).🍄 🔹الخسارة الخامسة: يخسر أن لا تُذهب حسناته سيئاته فمن أحد شروطها أن أقيم الصلاة زلفاً من الليل: 😳 (وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ ۚ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ۚ ذَٰلِكَ ذِكْرَىٰ لِلذَّاكِرِينَ) 🍄 🔹الخسارة السادسه: يخسر أن لا يبعثه ربي مقاماً محموداً: 😳 (وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَىٰ أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا)🍄 🔹الخسارة السابعه: يخسر الرضى الذي وعد به ربي عزوجل: 😳 (......وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَىٰ).🍄 🔹الخسارة الثامنة: يخسر عناية الله التي يوليها لمن يراه قائماً بالتوكل عليه: 😳 (وتوكل على العزيز الرحيم الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ * وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ).🍄 قم الليل ولو بركعتين👍👍👍 اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.🐳 انشر بقوة لعلها تكون سببا لبعض من يقرؤها بقيام الليل فيأتيك مثل اجره.🌴🌈

شاهد مصدر الخبر

بنوتات منذ 4 ساعة 38 دقيقة

اللهم آمين يارب #ريم

شاهد مصدر الخبر

بنوتات منذ 7 ساعة 21 دقيقة

الحلقة الثامنه في فرح اكرم الجو كله اتكهرب والنور اطفي واشتغلت انوار ديسكو وموسيقي ضربت والنور نور علي الاستيج وظهر ادهم اللي ظهوره جنن الكل وغني اغنيه شعبيه خلت الفرح كله يرقص كانت اغنيه فرتكه فرتاكا https://youtu.be/fLaWPkUdjYE الكل هيص ورقص بعد ما كانوا بيناموا ناديه: هو مين ده اللي وقف الفرح كله علي رجل؟؟؟ عم محمد: هو ده ادهم؟؟ ناديه: ده ادهم؟؟؟ طيب ماهو البنت ليها حق بسم الله ما شاءالله طول بعرض بحلاوه بخفه دم عم محمد: وانتي شوفتي خفه دمه فين؟ ناديه: اللي يقلب الجو كله كده ويجنن الكل لازم يكون خفيف الدم ومقبول... ده الكل بيحبه يا راجل ادهم خلص اغنيته وراح لصاحبه وبيباركله وصوتهم عالي... اخده في حضنه جامد وكان فرحان بجد لصاحبه بص لمني وبرضه حضنها جامد او هيا حضنته جامد مني: احنا مديونلك بالليله دي... انت اكتر من اخ ادهم: بقولكم ايه انا ماليش في الجو ده اتجوزتو وخلاص وربنا يسامحني بقي ضحكوا كلهم ومحمد ومراته رقيه جايين يسلموا عليه سلم علي محمد عادي ورقيه اخدها في حضنه وباسها رقيه: كفاره يا عم ادهم!!! ما تخيلتش ابدا اني ممكن اقولك الكلمه دي في يوم!!! ادهم: دنيا بقي؟ ودواره نعملها ايه؟ بس اول مره اشوف واحده بتحلو علي الحمل؟ رقيه: الهي يجبر بخاطرك زي ما انت جابر بخاطري علي طول كده محمد: قطط تاكل وتنكر... بس اشمعني انت يا ادهم بتسلم وتحضن وتبوس اشمعني انت؟؟؟ ادهم: يا ابني انا ليا كارزما خاصه؟؟؟ وبعدين المفروض تحمدوا ربنا ان مراتتكم رضيوا يبصولكم... هي دي اشكال دي محمد واكرم طلعوا يجروا وراه وجري وراهم علاء من غير ما يفهم بيجروا ليه؟ ومره واحده حضنوا بعض الاربعه وبيهيصوا ويرقصوا والكل مبسوط ادهم كان بره القاعه وداخل مصطفي شاورله وهو معدي من جنبهم علشان يسلم علي ابوه وامه مصطفي: سياده المقدم والدي ووالدتي ادهم: اهلا وسهلا بحضرتك ( سلم علي ابوه) عم محمد :اهلا عقبالك ادهم: متشكر... ازي حضرتك يا ست الكل دي اول مره اشوف حضرتك ناديه: اهلا ازيك يا ابني ادهم استغرب للحظه ناديه :مالك في ايه؟ ادهم: لا مفيش عادي... دكتوره ازي حضرتك... مفيش ارواح النهارده بتنقذيها ولا حد بتجننيه؟؟ ليلي: اهلا.... لا مفيش وبعدين انا ما بجننش حد هما مجانين لوحدهم ادهم: اه انتي هتقوليلي؟؟ ناديه: عقبالك يا ابني انت وكل اللي زيك ادهم استغرب تاني وابتسم ناديه: لأ ماهو انت لازم تقولي بتستغرب ليه؟ ادهم: لا عادي عادي ابدا مفيش ناديه: لأ فيه... انا قولت حاجه غلط؟ ادهم: لا لا ابدا... الحكايه ابسط من كده بكتير... اول مره بس اسمع كلمه ابني من واحده مش اكتر فالكلمه غريبه عليا ناديه: ليه وهيا والدتك مكنتش بتقولك يا ابني ولا ايه؟ ادهم للحظه سكت بس تدارك نفسه ورد علي طول ادهم: الملاجئ مفيهاش امهات... ولا عمي مقالكيش اني تربيه ملاجئ؟ بعد اذنكم ناديه: معلش يا ابني ما اقصدش اضايقك ادهم: لا لا تضايقيني ايه الموضوع عادي جدا بالنسبالي ادهم هيمشي فناديه سألته سؤال وقفه ناديه: كنت قد ايه؟ ادهم كان عطاهم ظهره واتجمد لان في ذكريات كتيره هتهاجم وهو مش مستعدلها ابدا دلوقتي ادهم: 11 سنه بعد اذنكم معطاش لاي حد فرصه يكلمه وخرج بره خالص ليلي: هو انتي غاويه تعكنني عليه؟ وقته ده امك ماتت امتي؟ ورحت الملجأ امتي؟ ناديه: ما اقصدش اهو فضول بقي... بس صعب عليا قوي وحسيت انه بيتوجع من الوحده قوي والفرحه اللي علي وشه ما بتتخطاش شفايفه... جواه وجع بيداريه وبيرسم علي وشه فرحه علشان اصحابه عم محمد: لا طبعا ده اناني وما بيفكرش غير في نفسه وانبساطه وبس معندوش الايثار ده؟ قال بيرسم ابتسامه علشان صحابه اكرم: مساء الخير عليكم جميعا.... النهارده اجمل يوم في عمري كله لاني مع اغلي حد في حياتي... وانا مديون باليوم ده لصاحب عمري وحبيبي واخويا ادهم الكل صقف وصفر وادهم واقف محروج جدا اكرم: انا هفرجكم علي فيديو بسيط واتمني تستمتعوا بيه!! الفيديو اشتغل والكل بيتفرج ادهم رايح للمدير بتاعه وكلفه بمهمه جديده المدير: مهمتك هيا اكرم ادهم: اكرم؟؟ ماله اكرم؟ المدير: اتقبض عليه في فيرجينيا من كام ساعه وانت عارف فاضله وقت قد ايه؟ يا ترجعه يا... ادهم: ده اكرم مفيهاش يا..... المدير: ادهم من امتي العواطف ليها مكان هنا؟ صاحبك اه بس لو اتعرف انه مصري او اي معلومات عنده هتبقي ازمه دوليه... امنع ده باي شكل.... طيارتك خلال ساعتين... علاء هيقابلك هناك ومني كمان ادهم: مني؟؟؟ مني اخر واحده ممكن احتاجها وانت عارف ليه؟ المدير: هيا اصلا هناك... هيا كانت معاه ادهم: علشان كده اتقبض عليه المدير: قصدك ايه؟ ادهم: قصدي؟؟؟ ما تاخدش في بالك يدوب الحق اجهز قبل الطياره ادهم وصل للشقه اللي علاء ومني فيها واول ما شافوه كانوا زي الغريق اللي بيتعلق فيه درس المكان اللي اكرم محبوس فيه وبيفكر ازاي يدخله ومش لاقي طريقه ادهم: ماهو مفيش مكان محصن للدرجه دي؟؟ لازم يكون ليه ثغره؟؟؟ علاء: ليه؟ الشباك معليهوش حراسه مني: سيادتك بتهزر؟؟؟ شباك في الدور 120 نعمل بيه ايه ده؟ مش ناقصاك يا علاء؟؟ ادهم ساكت وبيفكر : علاء بيتكلم صح؟ مفيش طريق غير الشباك علاء: علي فكره انا بهزر ادهم: وانا بتكلم بجد بس محتاج هليكوبتر مني: هنجيبها منين وهتعمل بيها ايه اصلا؟ ادهم: هجيبها منين لسه مش عارف؟؟ هعمل بيها ايه؟ هجيب بيها اكرم علاء كان بيلعب بالكمبيوتر علاء: لقيتلك طياره بس صعب الوصول ليها ادهم: سيبني انا اقرر الصعب والسهل علاء: في فندق جولدن صن في مؤتمر هيعملوه وهيحضر فيه ناس كتير او بمعني تاني في اجتماع لمنظمات المافيا الروسيه معمول هناك... عاملين مزاد علي حاجه مني: مزاد ومافيا روسيه؟؟؟ ممكن... هنعرف نتعامل معاهم.. بس ياتري الحراسه هيكون شكلها ايه ؟ المكان اكيد هيكون مصفح واقتحامه اصعب من مكان حبس اكرم... ادهم انت ساكت ليه؟ ادهم: عندك حلول تانيه؟ مفيش... يبقي نجيب الهليكوبتر ونروح لاكرم ونمشي من هنا وكل ده لازم يتم خلال 3 ساعات بالكتير... وسيله خروجنا من هنا مش هتستني اكتر من كده ولو نجحنا يبقي لازم نختفي من البلد دي كلها بس نجيب الهليكوبتر الاول لكن ازاي؟ مني: هندخل الفندق ونطلع للسطح ادهم : بالسهوله دي؟ مني: اللي هيقف في طريقنا هنزيحه وبعدين دول بودي جارد يعني هواه مش محترفين ومعندهمش قضيه يعني لو هيختار هيختار حياته.. علاء محتاجين سلاح وكتير يالا بس دوري هيكون ايه؟ ادهم: انتي هتستنينا هنا؟ هتجهزيلنا حاجه توصلنا لهنا ( شاورلها علي الخريطه) لازم نكون هناك في الوقت المحدد مني: لا طبعا انا هاجي معاك ادهم: مني؟ انا معنديش استعداد اشتت تركيزي مني: انا زي زيك مش عبء عليك ادهم: وانا طبيعتي كراجل لازم اركز عليكي وبعدين انا معنديش استعداد اواجه اكرم لو انتي جرالك حاجه وبعدين وجودك مع اكرم خلاه يتقبض عليه مني: لا يا ادهم قاطعها ادهم: انا لو مكانه تفكيري وتركيزي هيكون مشتت تماما والاولويه عندي انتي وبس اسف يا مني ادهم وعلاء جهزوا واتسلحوا ادهم: هنجيب الطياره وانا هأمن المكان وانت هتسوق وبعدها قاطعه علاء: مين ده اللي هيسوق؟؟؟؟ (ادهم بصله)) انا ما بعرفش اسوق طيارات ادهم: دي هليكوبتر مش طياره علاء: ايه الفرق؟؟؟ عندك استعداد تعلمني؟؟؟ ادهم: يخربيت كده يا علاء.... وانا طبعا مقدرش اثق فيك انت تأمنلنا الطريق وتجيب اكرم... بص لمني مني: بعرف اسوق طياره وانت عارف كده؟ ادهم: اجهزي بسرعه وانت تجهزلنا وسيله خروج وتبقي قريب مننا ادهم دخل لمني: اكرم مش هيسامحني لو جرالك حاجه ولا انا هسامح نفسي مني: انا مش مسؤليتكم اصلا... انا مسؤله عن نفسي راحو الفندق واول ما دخلوا الانذارات ضربت من الاسلحه اللي معاهم واتفتحت ابواب جهنم ادهم ومني بيضربوا نار وبيتضرب عليهم لحد ما وصلوا للاسانصير دخلوه وطلعوا فوق وفجروه وطلعوا السطح مني جريت للهليكوبتر تشغلها وادهم بيوقف اللي وراهم لحد ما هيا طارت وادهم جري وحصلها واتحركوا وراحوا لاكرم ادهم علي باب الهليكوبتر ماسك رشاش وواقف علي الباب ووسطه مربوط بحبل مني نزلت لحد الشباك اللي اكرم جواه مني: ادهم خلي بالك ادهم بيضرب حوالين اكرم اللي كان مربوط علي كرسي رجليه وايديه ادهم ضرب السلسله اللي علي رجليه واكرم وقف و ادهم بيشاورله ينطلهم كسر القزاز كله بالرشاش ومستني اكرم ينطله واكرم بينط واحد دخل وضرب رصاصه جت في رجله وبدال ما ينط وقع مني صرخت وادهم في اللحظه دي نط قصاد اكرم ولحقه ومسكه والاتنين متعلقين في الهليكوبتر ادهم: ابعدي بينا مني سحبتهم وبتجري بس الظباط ضربو علي الهليكوبتر رصاص كتير وهيا بتسرب البنزين وبدات توقع مني قربت لسطح جامد وهنا ادهم ساب اكرم وهو كمان نزل لما الهليكوبتر قربت الهليكوبتر بتوقع والعنين كلها اتقابلت لمني اللي جوه الهليكوبتر ادهم واكرم... واكرم ومني اكرم بيصرخ: ادهم امسك الطياره بالحبل ادهم مني ادهم كمان بيصرخ لان الحبل بدأ يشده ويجرجره لحد ما وصل للحرف وادهم بيصرخ وبيدعي ان مني تفكر وتقطع الحبل من الطياره وتتشعلق هيا بيه ادهم وصل لحرف السطح ووقف لان مني فعلا قطعت الحبل واتعلقت بيه واكرم منهار تماما ادهم بيشد الحبل لحد ما شد مني وطلعها واول ما طلعت تجاهلته وجريت لاكرم اللي حضنها جامد ادهم: العفو... اي خدمه مني: اسفه يا ادهم متشكره ادهم: ماعلينا خلال لحظات مش هنقدر نتحرك يالا بينا من هنا نزلو بسرعه واتصلوا بعلاء يقابلهم علاء: ادهم الطرق كلها مقفله مش هقدر اوصلكم حاولو تطلعوا انتو المترو قريب منكم اتحركوا بسرعه قبل ما يوقفوه هو كمان ادهم ساند اكرم المتصاب وبيجروا للمترو بس البوليس وراهم ادهم: ادخلوا انتو الاول اكرم: ادهم ادهم: قابلو علاء وانا هحصلكم بس لازم اعطلهم الاول دخلهم المترو وهو وقف يواجه الكام ضابط ضربهم وجري لفوق ركب اقرب متوسيكل والكل بقي وراه هو فضل يجري منهم وهما وراه لحد ما اخيرا قدر يهرب الطيار: انا عندي اوامر اتحرك دلوقتي علاء: استني لحظات ادهم هيجي فات خمس دقايق الطيار: كلنا هنتحبس هنا لو ما اتحركناش حالا اكرم: احنا بنتكلم عن ادهم؟؟؟ تعرفه؟؟ ادهم بيضحي بحياته علشانا واحنا نهرب ونسيبه؟؟؟ الطيار: انا عارفه بس لازم نخرج من هنا وهو عارف كده كويس لحظات وادهم ظهر قدامهم ولحقهم واتحركوا كلهم ووصلوا مصر كانوا في المستشفي كلهم مع اكرم وادهم اول ما دخلهم كلهم فرحوا بيه ادهم: انتو مش هتتنيلو بقي وتخلصونا من الفيلم الهندي ده؟ اكرم: قصدك ايه؟ ادهم: قصدي انت وهيا الاتنين اتحرجوا والكل سكت ادهم: ايه؟ ايه؟ كلامي مفاجئ ولا ايه؟ ادهم امسك الطياره....(بيتريق عليهم) طياره ايه والنبي اللي امسكها هاه؟ قالولك عني ايه هاه ؟؟؟ قال امسك الطياره قال مني ضحكت ادهم: بتضحكي سيادتك...( اتريق عليها هيا كمان) تطلع ايه المافيا الروسيه؟؟ اللي يقف في طريقنا نزيحه... دول حبه بودي جاردات هواه مش محترفين.... فجأه بقيتوا انتو الاتنين خبراء انا مش هشتغل مع حد فيكم تاني؟ ... بس ياريت بقي تخلصونا وتنجزوا وتتجوزوا اكرم: ادهم انت بتتكلم في ايه؟ ادهم: في صوره عبس؟؟؟ تعرفها؟؟؟ انت عارف الكل عارف انكم بتحبوا بعض.. علاء صح؟ ( شاور بدماغه اه) محمد؟ (شاور برضه) رقيه؟؟ انت عارف بتاع الامن اللي علي البوابه عارف!!! عارف الممرضه اللي خرجت دي عارفه؟؟ وانتو الاتنين عايشين دور الهبل ودور اللي مش واخد باله.. مستنين ايه؟ هاه؟ افهم؟؟؟ انت بتحبها وهيا بتحبك؟؟ فين المشكله؟ انت في لحظه اهوه عمرك كان هينتهي؟؟ اكرم: واحد غيرك يتكلم عن الجواز يا ادهم ادهم: انا لو الاقي اللي تحبني كده وانا احبها مش هتردد لحظه اني اكون معاها... بس للاسف اكرم: في بنات كتير يتمنوا ادهم: سيبك مني المهم انا لو مكانك مش هتردد لحظه اني اتجوز واعيش مع حبيبتي مني انسحبت بهدوء وادهم فضل مع اكرم والكل مشي اكرم: انت عارف اني سبق وطلبت منها الجواز بس هيا رفضت بتقول مش متخيله نتجوز ونطلع نواجه الخطر. هيا رافضاني يا ادهم ادهم: مش يمكن انت محاولتش كفايه... انت ما اجبرتهاش توافق... اكرم: مش عايز اجبرها ادهم: هيا بتحبك وده شيئ منتهي... الارتباط بقي ده في ايدك انت... انت لازم تحارب علشانها اكرم: وبعدين يا ادهم شغلها مش هقدر اتجوزها واسيبها تشتغل في مجالنا ده مع كل اللي بنتعرضله؟؟؟ ادهم: لا كده يبقي هبل بقي.. انت حبيتها في المجال ده... ما ينفعش بعد ما تحبها تطلب منها تسيبه؟؟؟ انا مثلا حبيت دكتوره وعارف انها بتبات بره او انها ممكن تطلب في اي وقت... ما ينفعش اول ما ارتبط بيها اطلب منها تتخلي عن عمرها كلها... ما ينفعش... زي ما انت مش هتتقبل لو هيا قالتلك سيب شغلك انت كمان ما ينفعش تتوقع منها تسيبه علشان خاطرك؟؟؟ اكرم: انت بس علشان علي البر لكن لو كنت مكاني قاطعه ادهم: لو كنت مكانك كنت هبقي متجوز من سنين بس انا مش مكانك... اكرم انت مش هتسيب شغلك علشانها يبقي ما تطلبش منها تسيبه علشانك!!! اكرم: ما اقدرش.. انا كراجل مقدرش مراتي تواجه خطر زي ده ادهم: يبقي تقولها انا اسف شوفي حياتك ومستقبلك وانا ما انفعكيش؟؟ اكرم: بس انا بحبها ادهم: يبقي تتنازل شويه وهيا تتنازل شويه وتتقابلو في نص الطريق ادهم سابه ومشي لقي مني مستنياه وبتعيط واول ما شافته عيطت في حضنه مني: انا بحبه جدا يا ادهم وفعلا كان ممكن حياته تنتهي ومش عارفه كنت هعمل ايه من غيره؟؟؟ ادهم مسح دموعها: يبقي بتبعدي عنه ليه؟ هو بيمد ايده ما تمسكيها؟؟ مني: مش هقدر يا ادهم... اكرم عايزني اغير مجالي وانا ما اقدرش ابقي عارفه هو بيواجه ايه وافضل انا كده؟ لازم اكون معاه؟؟؟ وبعدين لو خلفنا هنعمل ايه؟ هسيبه ازاي يخرج شغله؟؟ ادهم: روحي معاه مني: وابننا اسيبه لمين وازاي اسيبه؟؟ ادهم لأ وبعدين لو جراله حاجه؟ هعيش ازاي؟ ادهم: لو انا عارف اني هموت بعد ساعه عايز اعيش الساعه دي في حضن حبيبتي... لو جراله حاجه كنتي هتفضلي عمرك كله ندمانه انك ضيعتي الوقت ده كله بعيد عنه... مني الحياه ما بتديش كل حاجه بس بتدي فخدي منها اللي بتديهولك.. بتديلك حبيب بيعشقك وبيحبك وانتي بتحبيه كل الافتراضات التانيه دي تتعاملو فيها بعد ما تكونوا مع بعض المهم تكونوا مع بعض واوعي العمر يفوت والحياه تسرقه منك؟؟؟ مني: يعني اعمل ايه؟ ادهم: خدوا خطوه وسيبوا خطوه تجيب خطوه... الاول نتجوز وبعدها نبقي نشوف العيال... وبعدين مش ممكن لما تتجوزي تزهقي من الشغل وانتي بنفسك تسيبيه؟ بتسبقوا الاحداث ليه؟ ؟ ##_##_##_##_##_##_##_##_##_##_## هنا الفيديو اتقفل والنور نور والكل بيبص لادهم اللي قاعد علي ترابيزه جنب الاستيج في وش تربيزه ليلي وباصص للارض واتفاجئ ان الكل بيبصله وصمت حواليه ونظرات اعجاب من الكل اكرم طلب من ادهم يطلع الاستيج جنبه وادهم طلعله ادهم: علي فكره الليله دي بتاعتك مش عارف بتضيعها عليا انا ليه؟ اكرم: لان انت حبيبي ادهم: ههههههه والله وانت اكرم: بما انك انت كنت الناصح الامين بتاعنا سؤال بيفرض ذاته.... ليه انت مش متجوز؟؟؟ طالما دي نظرتك للحياه؟؟؟ البنات كلها وحشين في نظرك؟؟؟ ايه ايه؟ ايه السبب في اضرابك عن الجواز؟؟؟ ادهم: شرط الجواز الاساسي بالنسبالي اني احبها وتحبني وحط مليون خط تحت احبها دي اكرم: وايه المانع؟؟؟ ليه ما بتحبش؟؟؟ ادهم: قولي فين الزرار اللي ادوس عليه وانا ادوس عليه حالا ادهم بيحاول يقلب الموضوع هزار لانه ما ينفعش يقول انه بيكره الستات كلهم وبيحتقرهم ومعندوش استعداد ابدا يربط نفسه بحد فيهم اكرم: لا بجد يا ادهم ليه؟ ادهم: انت عايزني اضرب النهارده صح؟ اقولك ايه؟ شوف في ناس بتعتبر الستات غايه او هدف يوصله او حلم لكن انا بشوفهم ومع احترامي للكل وسيله مش اكتر... وسيله لاستمراريه الحياه وبما ان الحياه مش هتقف لو انا ما اتجوزتش فمش عايز اتجوز فهمت؟؟ اكرم: مش معقول يا ادهم البنات كلها وحشه في نظرك؟ ادهم: مش بقولك عايزني اضرب؟؟؟؟ بص لو انت لابس نظاره شمس اصلي بتعملك ايه؟ اكرم: بتخلي الدنيا غامقه وضلمه شويه ادهم: بالظبط انا لابس بقي النظاره دي فمهما تكون اللي قدامي كويسه او حلوه انا شايفها بالنظاره غامقه ومظلمه ومش عايز اقلع النظاره فهمت؟ فمش المشكله في البنات المشكله فيا انا بنظارتي... الا اذا في واحده عندها عته وغباء كفايه ومجنونه جدا لدرجه انها توقف قصادي وتكتفني وتقلعني النظاره دي فساعتها هشوفها بس طبعا المجنونه دي مش موجوده او لو موجوده لسه مقابلتهاش (وبص لليلي) او لسه هيا مقدرتش تقلعني النظاره السودا.... وكفايه كده لان الليله ليلتك يا معلم ادهم قلبها اغنيه لانه عايز يهرب من الاسئله دي ناديه: يارب تلاقي البنت دي؟ دعتها من قلبها وهيا بتبص لبنتها وشيئ جواها خلاها تتمني ان البنت دي تكون بنتها خلص اغنيته وهرب من الكل وانسحب بهدوء وخرج بره القاعه خالص ليلي قاعده زهقانه وفجأه وقفت ناديه: ايه هتروحي ولا ايه؟ ليلي: لا هدور علي حمام بعد اذنكم كانت مخنوقه من جو القاعه والسجاير والهيصه والدوشه والتمني والفستان الابيض خرجت بره واول ما لقت بلكونه دخلتها وبتاخد نفس طووويل جدا وكأنها كانت محرومه من الهوا جوه سانده علي السور وبتتنفس وبس وفجأه سمعت صوت ادهم: هو الهوا خلص جوه للدرجه دي؟ قلبها هيخرج من مكانه اول ما سمعت صوته كان نفسها تقوله انها بتتنفس بس وهو موجود ليلي: الجو خنقه والسجاير مضايقاني بس للاسف ادهم كان مولع سيجاره فأخد منها نفس طويل ورماها من ايده ادهم: اتنفسي براحتك ليلي: انت هربان ليه؟ ادهم: مش هربان بس بتنفس.... والدتك طيبه قوي غيرك وغير والدك صح؟ ليلي: امي طيبه لدرجه الهبل... لدرجه انها معجبه بيك انت تخيل؟؟؟ ادهم رفع راسه وبصلها باستغراب ووجع جواه مش عارف يتخلص منه ادهم: عندك حق ليلي ندمت علي كلمتها لانها حاسه بوجعه ده ليلي: ممكن اسألك سؤال؟؟؟ ادهم: اعتقد انك هتسألي حتي لو قلتلك لأ؟ ليلي: هو انت بتفتقد امك وابوك؟؟ ولا الحياه بقت عادي من غيرهم واتعودت؟؟؟ ليلي معندهاش ادني فكره سؤالها ده عمل ايه في ادهم؟؟؟ ما بيفتقدهمش؟؟؟؟ ادهم بيفتقدهم في كل لحظه وثانيه بتمر وبيتوجع من وحدته بس عمره ابدا ما ظهر وجعه ده لحد ابدا ابدا!!!! سكت ومعرفش يرد عليها ومعرفش يكدب او ملقيش كدبه يقولها ادهم: اتأخرت عليهم ولازم ادخل يدوب هيمشي ليلي: هو انت عندك استعداد فعلا تموت علشان حد فيهم؟ ممكن تضحي بحياتك علشان حد؟؟؟ ادهم: انتي شايفه ايه؟ ليلي: ما اعتقدش انت ما بتخطيش خطوه الا وانت حاسبها ادهم: فعلا ليلي: يبقي لو عارف انك هتضر او ممكن تموت مش هتضحي بحياتك!! انت بس عايز تظهر بطل قدامهم ادهم: انتي شايفه كده؟ ؟ ليلي: ايوه ومستغربه قوي رأيهم فيك ادهم: يبقي انتي عرفتي اللي هما معرفوهوش في سنين... انا مبهتمش بحياه حد وما بيفرقش معايا حد وبهتم بنفسي وبس... بعد اذنك ادهم ساب1 ادهم: اتنفسي براحتك ليلي: انت هربان ليه؟ ادهم: مش هربان بس بتنفس.... والدتك طيبه قوي غيرك وغير والدك صح؟ ليلي: امي طيبه لدرجه الهبل... لدرجه انها معجبه بيك انت تخيل؟؟؟ ادهم رفع راسه وبصلها باستغراب ووجع جواه مش عارف يتخلص منه ادهم: عندك حق ليلي ندمت علي كلمتها لانها حاسه بوجعه ده ليلي: ممكن اسألك سؤال؟؟؟ ادهم: اعتقد انك هتسألي حتي لو قلتلك لأ؟ ليلي: هو انت بتفتقد امك وابوك؟؟ ولا الحياه بقت عادي من غيرهم واتعودت؟؟؟ ليلي معندهاش ادني فكره سؤالها ده عمل ايه في ادهم؟؟؟ ما بيفتقدهمش؟؟؟؟ ادهم بيفتقدهم في كل لحظه وثانيه بتمر وبيتوجع من وحدته بس عمره ابدا ما ظهر وجعه ده لحد ابدا ابدا!!!! سكت ومعرفش يرد عليها ومعرفش يكدب او ملقيش كدبه يقولها ادهم: اتأخرت عليهم ولازم ادخل يدوب هيمشي ليلي: هو انت عندك استعداد فعلا تموت علشان حد فيهم؟ ممكن تضحي بحياتك علشان حد؟؟؟ ادهم: انتي شايفه ايه؟ ليلي: ما اعتقدش انت ما بتخطيش خطوه الا وانت حاسبها ادهم: فعلا ليلي: يبقي لو عارف انك هتضر او ممكن تموت مش هتضحي بحياتك!! انت بس عايز تظهر بطل قدامهم ادهم: انتي شايفه كده؟ ؟ ليلي: ايوه ومستغربه قوي رأيهم فيك ادهم: يبقي انتي عرفتي اللي هما معرفوهوش في سنين... انا مبهتمش بحياه حد وما بيفرقش معايا حد وبهتم بنفسي وبس... بعد اذنك ادهم سابها وخرج وراح لزمايله قلع جاكته البدله وحطها جنبه وقعد علي تربيزته ولاحظ ان ام ليلي مرقباه وحس انه متكتف قدامها شويه وليلي دخلت مكانها وقعدت وحست انها ضايقت ادهم بكلامها... ديما بتقول كلام غير اللي هيا عيزاه او حساه الكل بيرقص والرجاله بيلفوا حوالين القاعه والعروسه علي الاستيج هيا وصحباتها ادهم علي تربيزته سرحان العروسه بترقص وفجأه الانوار بتنفجر شويه شويه والاستيج جزء منها وقع ومني وقعت ورجلها اتحشرت اكرم والرجاله بعيد عنها كتير وفجأه سمعوا دربكه جامده والسقف المعلق كله بيوقع من طرف ومني في طريقه ولو خبطها هيقتلها مني صرخت واكرم صرخ من بعيد اكرم: منننننننننننننننني والكل مستسلم لموتها وفجأه ادهم ظهر محدش عارف منين وحاول يخرج مني وبعدها لاحظ ان السقف بيوقع من الطرف وهياخد في وشه مني ليلي وامها وابوها في جنب بس كلهم عنيهم متعلقه بادهم هيعرف يطلع مني ولا لأ؟ السقف بيوقع واحده واحده والكل اتجمد مكانه اكرم اصحابه والضباط الا ادهم ومره واحده السقف نازل من الطرف وبكل سرعه رايح لمني وادهم ادهم ساب مني ووقف قدامها في وش السقف اللي وصل لعنده وخبطه بس ادهم وقفه ادهم مش قادر يوقفه فصرخ ادهم: اكرم انت بتعمل ايه حرك مراتك مش هقدر امسكه كتير اتحركوا هنا الكل اتحرك فعلا ليلي: ماما بصي ادهم ناديه: ماله اهو اتحرك هو ليلي: بصي للحديده داخله في صدره ومعديه للناحيه التانيه ركزي عم محمد: فعلا داخله في صدره التلاته واخدين بالهم بس الباقي مشغول ادهم: بسرعه يا اكرم اكرم اخيرا خرج مراته وشالها ومحمد وعلاء واقفين مع ادهم ساندين السقف ادهم بيحاول يخرج الحديده من صدره من غير ما حد ياخد باله علاء: احنا هنزقه ونسيبه ونجري اتفقنا وفعلا زقوه التلاته فخرج من صدر ادهم اللي غمض عنيه للحظه وجريوا وسابوه ادهم جري علي ترابيزته بسرعه شد جاكتته ولبسها بسرعها واخد باله ان ليلي بصاله عم محمد: يا بنتي اهو كويس احنا كان متهيألنا؟؟ ليلي: لا يا بابا لبس الجاكت علشان محدش ياخد باله ادهم: اكرم خد مراتك وامشي من هنا اكرم: لا انا لازم افهم قاطعه ادهم: مش وقته... ما تسمحش لحد يضيع فرحتك... الليله دي بتاعتكم عيشوها بقي... مني خدي جوزك وروحوا يالا... انا هنا هخلي بالي وهعرف ايه اللي حصل وهبلغكم بس انتو روحوا يالا... اكرم امشي مفيش حد اتأذي والكل اهوه كويس امشي انت واحنا كلنا هنا علاء روح وصلهم يالا خدهم وامشي علاء ومحمد: ادهم بيتكلم صح روحوا انتو... احنا هنا اكرم اخد مني ومشيوا وعلاء راح يوصلهم ادهم: محمد خد مراتك وامشي... محمد: لا انا هفضل معاك ادهم: هو في ايه النهارده محدش بيسمع الكلام ليه؟ مراتك حامل وزمنها تعبانه خدها من هنا اتحرك محمد مشي وهو ومراته فريق ادهم مصطفي ومؤمن وهشام وخالد جوله ادهم: انتو تخرجوا الناس من هنا وتقفلوا القاعه وتحاولو تعرفوا ايه السبب بسرعه اتحركوا جريوا من قدامه وادهم كان هيوقع سند علي التربيزه وبيكح فشد فوطه وحطها علي بوقه وبعد ما كح كانت مليانه دم ادهم انسحب بهدوء ومشي بالعافيه ليلي: مجنون جريت وراه وابوها وامها معرفوش يوقفوها مشيت وري خط دم في الارض وهيا رافعه فستانها وبتجري لحد ما لقت مخرج طوارئ فتحت الباب لقته في الارض ليلي :ادهم ادهم فوق رفعت راسه وحطتها علي رجليها واخدته في حضنها2 ليلي: فوق علشان خاطري فوق ادهم حس بيها: انتي جايه ورايا ليه؟ سيبيني ليلي: هتصل باي حد ادهم شد التليفون من ايدها: مش عايز حد يعرف وخصوصا اصحابي انتي فاهمه؟؟ الليله دي اكرم مستنيها من سنين ولو عرف هيسيب الدنيا كلها ويجيلي وانا مش عايز ده فاهمه؟ ادهم بيتكلم بالعافيه وليلي بتحاول تسكته ليلي: مش هقول لحد هقول لمصطفي بس يجيب الاسعاف انا هتصرف انت بس خليك معايا انت فاهم؟ لازم اوقف النزيف حطته من حضنها وفتحت الجاكت صدره كان غرقان كله دم قطعت قميصه ليلي بتعيط وايديها غرقانه دمه وبتترعش وكأنها عيله اول مره تشوف المنظر ده... دموعها بتنزل ادهم باصصلها وابتسم وكأنه مش متصاب ادهم: هشششش اهدي. ايده حاولت تمسح دموعها بس بدال ما يمسحهم وسخ وشها دم غمض عنيه وابتسم: وشك اتبهدل وفستانك كمان ليلي: فداك عمري كله مش فستاني ادهم مسك ايديها اللي بتترعش وبصلها ادهم: مش عايز اكتر من كده... كفايه عليا قوي ده... انا قلت جوه ان البنات ممكن يكونوا حلم وبالنسبالي وسيله انا كدبت لان انتي حلمي... انتي حلمي البعيد.. انتي اجمل مافي حياتي بس للاسف الظاهر ان حياتي قصيره... لو هموت عايز اموت في حضنك ضميني وقولي انك بتحبيني ليلي ضمته: انا بحبك.. انا بتنفس حبك يا ادهم ليلي حست انه ايديه اترخت حواليها بصتله لقت عنيه مقفوله ليلي: ادهم.... ادهم بايد بتترعش حطتها علي رقبته ومكنش فيه نبض نهائي.... ادهم مات بين ايديها وفي حضنها حقق امنيته انه ما يموتش وحيد وانه يموت في حضن حبيبته توقعاتكم انتو ابدعوا ووروني

شاهد مصدر الخبر

بنوتات منذ 7 ساعة 31 دقيقة

الحلقة السابعه ادهم اتقبض عليه ومشي معاهم بهدوء اخدوه مبني المخابرات واول ما وصلوا مدير المخابرات طلع بنفسه وقابلهم في القاعه بره المدير: قي ايه بيحصل هنا؟؟ ادهم: انا اهوه سمعت كلام حضرتك وما عارضتوش وجيت متكلبش لحد هنا... علشان بس ما تقولش اني بتعمد اقلل من شأنه ادهم دخل ايده في جيبه وطلع حاجه صغيره زي المسمار او الدبوس وفك كلبشاته في لحظات وحدفهم لواحد من العساكر وراه ادهم: انا جيت لهنا بمزاجي ممكن اعرف بقي ايه اللي هيتم حاليا؟؟ القائد: انت هتتحول للمحاكمه العسكريه وهتكون بكره ان شاءالله اما النهارده سيادتك هتبات في الحجز المدير: ليه كل ده؟ القائد: ده قتل هو لعب عيال ولا ايه؟ ادهم: ماشي براحتك خالص اللي حضرتك عايزه هيتم فين الحجز اللي عايزيني ابات فيه؟ القائد: خدوه الحجز ظابط واقف وري ادهم ومش عارف يعمل ايه؟ ادهم: ايه مالك؟ خدني علي الحجز يالا ادهم مشي والظابط وراه لحد باب الحجز وادهم دخل وقاله يقفل الباب المدير :افهم بس قصدك ايه من انك تقبض عليه؟ القائد: يتأدب المدير: بجد؟؟؟ انت كده بتأدبه؟؟؟ بأيه بقي؟ بانك تخليه يقضي ليله هنا بمزاجه؟؟ القائد: هيتحاكم وممكن المدير قاطعه: ممكن ايه؟ ياخد حكم؟؟ ولا يتوقف؟؟ ولا ايه؟ القائد: ليه لأ؟ هو فوق القانون؟؟ المدير: لا مش حكايه فوق القانون... بس حكايه انه اسطوره في مجاله... محبوب جدا من زمايله ومن تلامذته... له مكانته.... هيتحاكم بتهمه ايه؟ القائد: القتل المدير: دفاع عن النفس القائد: لا طبعا مش دفاع عن النفس المدير: وفين دليلك؟؟؟ كنت موجود؟؟؟ القائد: لأ بس المدير: عندك شهود؟؟؟؟ اه.... انت متخيل انك هتلاقي حد يقف ويشهد ضده؟؟؟ حظ سعيد علي مهزله بكره شويه واصحاب ادهم عرفوا باللي حصل وجوله كلهم اكرم ومحمد وعلاء فتحوا باب الزنزانه ودخلوله اكرم: يالا من هنا بلا كلام فاضي ادهم: انت متخيل ان انا هنا غصب عني؟؟ خليني هنا النهارده الدنيا مش هتتهد محمد: تبات هنا؟؟ ادهم: فيها ايه؟ بس انت سهران ليه؟ مراتك فين؟ رقيه فين؟ محمد: في البيت بس هيا عارفه انك ليك معزه خاصه فعدتها كلهم ضحكوا علاء: انا موصي علي عشا ايه؟ متوصي.. مشويات وكفتات ومحمر ومشمر ومشوي وهيصه ادهم: انت بتحتفل بيا ولا ايه؟ علاء: طبعا هو كل يوم سياده المقدم بيتحبس ولا ايه؟ واحلي حاجه بقي ان الليله دي مش علي حسابي ادهم: بجد والله؟؟؟ امال علي حساب مين؟ علاء: انا بكح تراب واكرم هيتجوز عن قريب وخطيبته منتفه ريشه ومحمد متجوز وهيخلف قريب فاضل مين؟؟؟ ادهم: مين؟؟ علاء: ابو الكرم كله ادهم: ايوه ده اللي هو مين يعني؟؟ علاء: هو في غيرك ادهم: انا؟؟؟ اتحبس وادفع؟؟؟ بمناسبه المحاكمه بتاعت بكره ولا ايه؟ محمد: محاكمه ايه سيبك؟؟؟ هيحاكموك بتهمه ايه؟ هو في حد اصلا ممكن يشهد ضدك؟؟ علاء: الاكل وصل اجدعان... ادهم خليك حلو بقي ادهم: اه منك عايز كام؟؟ علاء: مش كتير 1500 بس ادهم: يخرب بيت ابوك علي ابوه علي ابوه... انت طالب ايه؟ ولمين؟؟ اكرم: يا ابن المفتريه علاء: جعان واكيد انتو جعانين اقوله يرجعه؟؟ ادهم: علي ايه خد... علي الله بس يطمر فيك... غور هات الاكل خرج علاء يجري وهما بيضحكوا عليه ادهم: حددت معاد الفرح ولا لسه؟ اكرم: اه حددناه اخر الشهر ان شاءالله ادهم: يا واطي وما تقوليش نفترض اتحبست انا بقي دلوقتي؟ اكرم: اولا انت مش هتتحبس وبعدين لاقدر الله الغي امه مش اجأله... ده انت السبب في جوازي ده ادهم: انا لا سبب ولا نيله انتو بتتنيلوا بتحبوا بعض من زمان قضوا السهره كلها عند ادهم اكلوا وشربوا...... وهزار وضحك للصبح وصوت ضحكهم جايب اخر الدنيا والكل مستغرب ايه اللي في الحبس دول عند ليلي في البيت ليلي: مصطفي احنا لازم نطمن عليه؟ اعمل اي حاجه؟ ؟ مصطفي: اتصلت بزمايلي وقالولي انه هيبات الليله في الحجز ودخلوه وحبسوه بس زمايله سهرانين معاه ليلي: طيب انا لازم اشوفه واعتذرله تعال نروح عم محمد: تروحي فين دلوقتي؟ ليلي: اروحله عم محمد: تروحي ليه؟ ليلي: بابا انا السبب... انا اللي اتسببت في الناس اللي اتصابت دي وانا اللي اتسببت في جرح مصطفي ودلوقتي هو اهوه اتحبس بسببي مصطفي: انا عايز افهم انتي ليه بتعترضي علي كلامه ليه؟ انتي مالك وماله؟ بتعارضيه في كل حرف افهم ليه؟ ظابط له وضعه وعطي امر ليه مش بتنفذيه؟؟؟ مش قادر افهم ليه؟ ليلي مردتش ليه؟ بس ابوها عارف ليه؟ وخايف من ليه دي؟ بنته اخيرا لقت ند ليها؟؟ حست بضعفها وانوثتها قصاده وعلشان كده بتعارضه لمجرد انها تثبت لنفسها انها لسه قويه وانها مش ضعيفه وانها راجل وبالف راجل عم محمد: ادخلوا نامو يالا وانتي بطلي بقي الهبل ده؟ وتاني مره طالما اشتغلتي في مستشفي عسكري يبقي تنفذي الاوامر يا قسما بالله لقعدك في البيت فاهمه ولا مش فاهمه؟؟ اتفضلوا من قدامي بعد ما مشيو امها ناديه: مالك يا اخويا في ايه؟ متعصب كده ليه؟ فيها ايه لما البنت تحس بالمسؤليه ناحيه غلطها؟؟؟ عم محمد: انتي فاكره انها حاسه بالمسؤليه؟؟ علشان الناس اللي اتصابوا ولا اخوها حتي؟؟ ناديه: امال ايه؟ عم محمد: مفيش بقي ناديه: لا انت تقولي في ايه؟ وتفهمني عم محمد: حاسس والله اعلم انها بتحب ناديه: بجد عم محمد: وطي صوتك يا وليه انتي ناديه: ليه ده يبقي يوم المني... مش انتو بتتكلموا عن الظابط رئيس مصطفي اللي ليل نهار مصطفي يرغي عنه؟؟؟ طيب ماله بقي؟ هو كبير ولا ايه؟ عم محمد: مش حكايه كبير وصغير ناديه: شكله وحش؟؟؟ ماهو اكيد مش ماديا لان رواتبهم حلوه ده ابنك اهو ما شاء الله راتبه كويس وهو لسه متعين امال ده بقاله قد ايه اكيد عم محمد: يا وليه مش حكايه فلوس ولا سنه ولا شكله؟؟ نازله لوك لوك لوك ناديه: امال ايه حيرتني معاك؟؟؟ عم محمد: مهواش كبير ده يدوب في اول التلاتينات ده لو كان وصل للتلاتين وشكله حلو وشقته شكلها متكلفه بس اخلاقه... اخلاقه زفت يا ام ليلي سكر وشرب وبنات وعربده واحنا مش بتوع الكلام ده؟؟ وبعدين تربيه ملاجئ؟؟ يعني لا يعرف عيب ولا حرام ولا حلال؟؟ ولا له كبير ولا اهل ولا حد يقوله يمين ولا شمال؟؟ وزي ما انتي شايفه وسامعه قتل الراجل لمجرد انه قال كلمه وبكره تشوفي لما يخرج منها زي الشعره من العجين ناديه: يعني هو كان قتل شيخ؟؟؟ ماهو قتال قتله ويستاهل القتل عم محمد: يا وليه مش القصد.... القصد ان القتل بالنسباله حاجه عاديه... الحياه ملهاش وزن ولا قيمه ناديه: اممم وزي ما بتقول تربيه ملاجئ...، وبعدين بيشرب ما ممكن لما يتجوز يتعدل ويتصلح حاله؟؟ عم محمد: انتي اتجننتي يا وليه انتي ولا ايه؟ جواز ايه اللي بتتكلمي عنه؟؟؟ ناديه: طيب لو البنت فعلا بتحبه؟؟؟ عم محمد: بكره تنساه لان هو مش بتاع جواز ناديه: ربنا يختارلها الخير يارب ويرزقها بسيد الرجاله كلهم يارب عم محمد: يارب يارب ... الصبح في المحاكمه القائد راح شغله واتجنن لما عرف ان الليله كلها كانت ضحك وهزار راح للزنزانه لقاها مفتوحه ودخل لقاهم الاربعه نايمين وكأنهم في سهره مش حبس خرج بره وعمل دوشه علشان يصحوا راحوا الكل للمحاكمه ادهم دخل والكل موجود رجالته.. زمايله... ليلي وابوها.... القاعه مليانه المحاكمه شغاله ومحامي بتاع القائد بيرغي كتير وبيقول قد ايه ادهم مستهتر بالحياه وبيقتل وخلاص والقائد وقف وقال ان ادهم ما بيلتزمش باوامر وما بيهتمش باي شيئ غير صورته وشكله الكل بيتكلم كلام كتير قوي القاضي: فين محامي المتهم؟؟ ادهم: مفيش محامي... انا محامي نفسي اولا سياده القائد بيقول اني مش بنفذ اوامر... ده كان امر واحد في قضيه كان سيادته بعيد عنها وانا كنت متابعها مع رجالتي ولو كنت نفذت الامر ده كنا هنخسرها وكنا هندخل شحنه اسلحه البلد قيمتها تعادل ال 20 مليون فتخيل حجم الاسلحه كان قد ايه؟ وساعتها انا محبتش اخاطر باني اخسر لو نفذت الامر فاعتقد ان ده مش غلط.... اما بقي بالنسبه للقتل العمد فده كان دفاع عن النفس... المجرم كان معاه سلاح بيهدد بيه وكان ماسك دكتوره طبعا بغض النظر عن كميه الاصابات اللي هو عملها كان هيقتل الدكتوره اللي معاه وانا اتدخلت والموضوع ما اخدش لحظات القاضي: مكنش ينفع تقبض عليه؟ ادهم: لو كان ينفع كنت قبضت عليه القاضي: في شهود ان ده قتل عمد..؟؟ القائد: اكيد في كتير من الموجودين هنا كانوا موجودين استدعوا كذا حد والكل بيقول انه دفاع عن النفس مصطفي: انا حاولت اتفاهم معاه او اقبض عليه او حتي اصيبه بس للاسف انا اللي اتصبت وبعدين كان ماسك اختي وبيهدد بقتلها القاضي: اختك؟؟؟ مصطفي: اه اسف ماهيا الدكتوره كانت اختي... لولا سياده المقدم اعتقد كان هيبقي في حالات وفاه مش اصابات بس... انا نفسي مديون بحياتي وحياه اختي له استدعوا ليلي ليلي: انا كان في مسدس متوجه لراسي وكان ماسكني جامد ورائد مصطفي اخويا حاول يلحقني بس للاسف ضربه رصاصه لحد ما جه المقدم ادهم وهو انقذ الموقف كله... القائد: ليه المقدم مضربوش بالرصاص؟؟ ليه الطريقه المتوحشه دي؟؟ ليلي: هو طلب منه يرمي مسدسه بعيد وفعلا المقدم ادهم رمي مسدسه بعيد وعلشان كده كان اعزل وكويس انه قدر يتغلب عليه من غير سلاح وبعدين هو ضربني انا وساعتها ادهم استغل انشغاله معايا ومسكه وضربه القائد: انتي محدش ضربك ليلي كانت متعوره في دماغها وعليها لزقه بس الشعر مداريها ليلي رفعت شعرها وورتهم جرحها وشالت اللزق اللي عليه ادهم استغرب لانه المجرم مالمسهاش... هو اللي زقها لما جريت عليه ما اخدش باله نهائي انها وقعت واتخبطت في راسها واتعورت كمان... هو سبب الجرح ده مش خميس القاضي: هاه يا سياده القائد عندك شهود تانين؟؟؟ اعتقد ان سياده المقدم كان بيقوم بشغله ولا ايه؟ وحاليا احنا مديونينله بالاعتذار ادهم: انا مش عايز اعتذار انا عايز اقوم بشغلي وبس.. انا عمري يا سياده القائد ما استغليت تصريح القتل بتاعي في اني اقتل حد لمصالحي الشخصيه او لمجرد اني متضايق منه وبعدين انتو عارفين كويس تصريح القتل ده انتو مدينهولي ليه؟ فبلاش نفتح ملفات سريه؟ وبعدين لو تصريح القتل ده مضايقكم قوي الغوه او ارفدوني انا من شغلي القاضي: سياده المقدم... انت لاغني عنك في شغلنا وانت ليك وضعك ومكانتك هنا وبعدين انت من الظباط اللي ما ينفعش يسيبو شغلهم نهائي... اولا لكميه اسرار البلد اللي انت عارفها وثانيا لان جميع اجهزه المخابرات يتمنوك معاهم فانت ما ينفعش تسيبنا لانك لو مش معانا تبقي ضدنا ادهم: وانا عارف ده كويس وعارف اني مش هسيب شغلي ده وانا علي رجليا بس طالما انتو عارفين ده يبقي محدش يتدخل في طريقه شغلي القائد: خلاص سياده المقدم براءه من القتل العمد بس سؤال بسيط السلاح اللي كان مع خميس جابه منين؟ ومين فكه اصلا؟ مين المسؤل عن كل اللي حصل ده؟ اكيد الظابط اللي كان هناك فلازم ياخد عقابه ليلي وقفت مره واحده: انا اللي فكيته الظابط ملوش دعوه ادهم كان عايز يضربها هنا وبصلها بطريقه وبص لاخوها يسكتها ادهم: حضرتك عايز تقبض علي اي حد؟؟؟ الدكتوره كانت هتاخد خميس للاشعه وما ينفعش يدخل بالكلبشات فطلبت من الظابط يفكه لحد ما تخلص وطبعا بما ان الظابط جديد والدكتوره عيله وفرحانه بشهادتها فالاتنين معندهمش خبره واللي حصل كان النتيجه؟؟؟ ما تقدرش تقول حد غلطان القائد واحد من رجالته جاله وهمس معاه بكام كلمه القائد: بتدافع عنهم غريبه؟؟؟ ولا الدكتورة الجميله دي مهمه لحضرتك لدرجه انك تدافع عنها دلوقتي؟ وانها تكسر كلامك وتفكه؟ وانك ترمي مسدسك لما هددك بيها؟؟ هيا جميله محدش ينكر هنا ادهم انفجر فيه ادهم: شوف انا مستحملك من بدري ومن بدري قوي كمان وسايبك تتكلم براحتك وتعمل كل اللي نفسك فيه لكن لحد هنا ولأ.... هتتكلم عن اعراض الناس وهتلمح لحاجات سخيفه مش هسمحلك.... اولا دي عيله وثانيا اخت تلميذ عندي.... هتزود في الكلام قسما بالله هقتلك علشان تبقي تقول بستغل تصريح القتل..... هيا المحاكمه دي مش هتخلص ولا ايه؟ ولا فاضيين وبنتسلي... وبعدين يا سياده القاضي انت لسه قايل انا لو مش معاكو ابقي عدو فياريت ما تخلونيش عدو لان عداوتي وحشه القاضي :حضرتك بتهددنا ولا ايه؟ ادهم: لو حضرتك تعرفني كويس تعرف اني ما بهددش المدير اتدخل: بس كفايه كده المحاكمه دي انتهت خلاص ولا ايه يا سياده القاضي... العداءات الشخصيه ملهاش مكان هنا.... سياده المقدم احنا متأسفين علي المحاكمه دي اتفضل المحاكمه انفضت والكل بدأ يمشي وادهم ماشي ووراه زمايله الكل موسعلهم الطريق ادهم لمح ليلي وابوها ومصطفي قدامه واول ما وصل عندهم وقف للحظه ادهم: غبائك هيدخلك في متاهات انتي مش قدها (بص لعم محمد) لم بنتك وفهمها ان العناد بيجي فوق راس صاحبه... اه وسوري علي الجرح اللي في راسك ده معطاش لاي حد فرصه يتكلم وسابهم ومشي مصطفي: انا مازلت عايز افهم انتي بتعندي عليه ليه؟ ليلي مشيت وما ردتش وابوها احساسه اتأكد من نظره ليلي لادهم وعنيها المتعلقه بادهم ليلي روحت وفرحانه ان ادهم وقف زي الاسد دافع عنها وفرحت انه اخد باله من جرحها وان هو السبب فيه... ادهم روح بيته بيفكر في ليلي وغبائها ومش عارف يبعدها ازاي عنه؟ ويعمل ايه علشان تشيله من دماغها؟؟ اخيرا جه فرح اكرم اللي طال انتظاره قوي قصه حبهم الاسطوريه اكرم ومني مني بقي دي زميله للاربعه دول ومعاهم من سنين واتعلقت باكرم وهو اتعلق بيهم بس محدش ابدا صرح بحبه الكل كان معزوم في الفرح... مصطفي طلب من ليلي تروح معاه وابوه وابوه... ليلي واقفت ورحبت جدا لما عرفت ان اكرم الانتيم بتاع ادهم وابوها وافق علشان يراقب بنته وناديه وافقت علشان نفسها تشوف ادهم شكله ايه؟ ليلي نقت فستان خرافه وغالي جدا وامها مستغربه جدا لان ليلي بتكره الافراح موت ليلي كانت عايزه تثبت لادهم انها مش سلعوه وانها جميله لو حبت تكون جميله وفعلا كانت آيه في الجمال لدرجه ان اخوها تنح اول ما شافها مصطفي: بت انتي حلوه كده ليه؟ وايه الفستان ده؟ انا اول مره اشوفك كده؟ وبعدين افضل انا طول الفرح اتخانق مع الشباب صح؟ عم محمد لمراته: مش قولتلك انها رايحه علشانه؟؟؟ راحو الفرح اللي كان وهم وليلي عنيها بتدور عليه ومش لقياه ناديه: واد يا طفي مصطفي: ايه يا ست الكل ناديه: امال اللي اسمه ادهم فين؟ مصطفي: لسه مجاش ثواني قام وراح لاصحابه الكل بيدور علي ادهم وخصوصا اكرم ومني وليلي دول اكتر تلاته مستنينه علاء: البوفيه امتي يا اكرم؟ جعان اكرم: اتنيل بقي.... ادهم فين وتليفونه مقفول ليه؟ ليلي ترابيزتهم جنب الاستيج وقريبه منهم وسمعاهم ومركزه قوي معاهم علاء: تلاقيه مع مزه من المزز... اكرم: ادهم هيسيب فرحي علشان مزه؟؟؟ علاء: لا ميعملهاش هطلع اشوفه ليلي مستنياه وابوها وامها مراقبينها فجأه الجو كله اتغير والدنيا بقت ظلمه والجو كله اتكهرب و...... ونكمل بكره استنوني ادهم فين واتأخر ليه؟ ايه اللي هيحصل في الفرح ده؟ ادهم ازاي كان السبب في جواز اكرم ومني؟؟ ليلي هتعمل ايه مع ادهم؟؟؟ استنوني توقعاتكم وتعليقاتكم ShiMoOo

شاهد مصدر الخبر

بنوتات منذ 16 ساعة 41 دقيقة

‏يارب طهرأيامنا من الهم والحزن وافتح لنا أبواب السعادة واﻷمل نسألك بعظمتك أن ﻻتجعل للحزن مكانافي قلوبنا وإن ضاقت بنا اﻷحوال وسعها لنا برحمتك

شاهد مصدر الخبر

بنوتات منذ 23 ساعة 9 دقيقة

#صلاة_الفجر أثابكم الله

شاهد مصدر الخبر

بنوتات منذ 1 يوم

✍️قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه ( ما اهتزت الأرض تحت قوم إلا لكثرة ذنوبهم )🌸 أكثروا من الاستغفار استغفروا 😍

شاهد مصدر الخبر

بنوتات منذ 1 يوم 7 ساعة

#موعدنا مع روايه جديدة من بكره ان شاء الله الخميس

شاهد مصدر الخبر

بنوتات منذ 1 يوم 7 ساعة

(((وجع حنين )))بقلم ريحانة الجنة (((الحلقة السادسة والثلاثون والاخيرة )))#ريحانة يوسف وحنين كانوا طول الوقت محط انظار كل اللي حاوليهم وكتير منهم كان بيحقد عليهم ويحسدهم الرجالة لما بيسمعوا عن حنين وعن أدبها واخلقها وطيبة قلبها وشطارتها في كل حاجة وكمان جمالها اللي في منهم شافوا زي أمير بيتمنوها زوجة ليهم لانها انسانة نادرة . والستات لما يشوفوا يوسف بيحسدوا حنين عليه علي وسامته ورجولته وفلوسه وحبه ودلعه لحنين طول الوقت و بيتمنوه . يوسف وحنين بينسوا اللي أذوهم لكن اللي أذوهم مش ناسينهم لحد ماجه يوم يوسف كان حيخسر فيه حنين وولاده الاتنين في وقت واحد حنين كانت خلصت الشهر السابع وفي اول اسبوع في الثامن وجت شيماء زي كل يوم وحنين فتحتلها ودخلت وحنين كانت لوحدها يوسف لسة خارج والولاد في المدرسة شيماء :ازيك يا مدام عاملة ايه . هاه حنعمل ايه النهاردة. حنين :كويسة الحمد لله . بصي ادخلي نضفي اوضة المكتب بتاعة يوسف . وانا حطلع فوق اشيل الفرش بتاع السراير لحد ماتخلص ماشي شيماء:حاضر اطلعي وانا حخلص وأجي وراكي حنين طلعت فوق وشيماء اتصلت بحد في التليفون ..... الو ايوة هي لوحدها ابعتبهم بسرعة ..... طيب طيب بس بسرعة . وشوية وشيماء فتحت الباب براحة ودخل 3ستات شكلهم سوابق وبلطجية وشاورتلهم علي أوضة حنين وهما طلعوا. وهي مشيت بسرعة حنين :بتشيل الفرش بتاع السرير وبتلف لقت الستات دول . انتم مين ودخلتم هنا ازاي . واحدة من الستات:احنا اللي حنربيكي علشان بعد كدة متخديش حاجة مش بتاعتك حنين :اترعبت من شكلهم . حاجة ايه انتوا عايزين ايه واحدة تانية :ماقالتك حتتربي . تعالي يا حلوة ونزلوا الثلاثة ضرب في حنين وحنين تصرخ حنين :حرام عليكم انا عملتلكم ايه اااه اااه الحقني يايوسف حموت اااه اااه. يا شيماء الحقيني . اااه اااه ولادي حرام عليكم ولادي حيموتوا . لا كفاية حرام . ولادي . ولادي يا يوسف احقني وهما مش فارق معهم صريخها ولا آلمها وفضلو نص ساعة يضربواها لحد مانزفت واتاكدوا انهم موتوا اللي بطنها .وكمان بتنزف من وشها حنين كانت متبهدلة من كتر الضرب واحدة منهم :كفاية عليها كدة احنا اتفاقنا نسقطها مش نموتها يالا بينا حنين :كانت مش قادرة تتحرك . سحفت لحد ما جابت التليفون من علي الكمود . واتصلت بيوسف ..... يوسف : كان سايق العربية . حبيبة قلبي وحشتك حنين :صوتها مش طالع . الحقني يا يوسف انا بموت مش قادرة يوسف :فرمل بسرعة . حنين مالك انتي تعبانة . حنين ردي عليا . يوسف لف بسرعة ورجع علي البيت .واول ما وصل لقي الباب مفتوح دخل زي المجنون يدور علي حنين ملقهاش تحت طلع يشوفها فوق دخل الاوضة لقاها مرمية في الارضة وبتنزف من كل حتة والسجادة كلها غرقانة دم يوسف : دموعة نزلت بسرعة. حنين . حنين . ردي عليا مين اللي عمل فيكي كدة . حنين حنين كانت خلاص مش دريانة بحاجة . يوسف شد الملاية اللي علي السرير ولف بيها حنين وشالها وحطها في العربية . وطلع بيها علي المستشفي . وطول الطريق بيصرخ بدموعة . حنين اوعي تسبيني اوعي . لو اعرف مين ابن الكلب اللي عمل فيكي كدة اقطعه حتت . يوسف اتصل بالدكتورة نيڤين ........ الو ايوة يا دكتورة انا يوسف جوز حنين . الحقيني حنين بتنزف ومغمي عليها وانا طالع علي المستشفي نفين : ليه حرام عليك هي لحقت دي في الثامن دي ممكن تموت . انا جاية وراك بسرعة (في المستشفي) حنين في أوضة العمليات ويوسف بيبكي مش عارف يسكت عبد الرحمن :كفاية يا بني احنا فينا اللي مكفينا . اهدي كدة وادعيلها يوسف :بيصرخ .اهدي ازاي انا مش عارف ليه اشمعن احنا ليه كل مابنفرح الدنيا بتيجي علينا ليه. ليه حنين تتوجع كدة ليه . دي مبتأذيش حد . ليه الناس مش رحمانا ليه . ليه يارب . انا تعبت. انا السبب من يوم مادخلت حايتها وهي بتتوجع . لاسف وعدتها اعوضها عن اللي شافته زمان . بس اتوجعت معايا اكتر واكتر . انا حموت لوجرالها حاجة . حموت علي :استهدي بالله يا يوسف واقول يارب يوسف :يا رب . يا رب وبعد 3 ساعات . الدكتورة . خرجت يوسف:جري عليها . حنين عاملة ايه طمنيني الدكتورة :لاسف حنين اتعرضت لضرب بشع ونزفت كتير احنا طلعنا الولاد وهما في الحضانة ومعرفش اذا كان حيعيشوا ولا لا. لكن حنين بتنزف المرة دي النزيف مش حيقف الا لما نشيل الرحم . وانت يا يوسف لازم تمضي الاقرار ده بسرعة . يوسف :هاتي . مضي والورقة غرقت من دموعه في لحظة . اعملي اي حاجة ورجعهالي . انا مقدرش اعيش من غيرها . الدكتورة : ان شاء الله . يوسف :انهار اكتر بعد اللي سمعه . ومحدش قادر عليه. لا علي ولا عمار ولا عبد الرحمن . وهو بخبط راسه في الحيطة . انا السبب انا السبب. خديجة . خدته في حضنها . عيط يا حبيبي عيط بس بلاش كدة ده انت دمغك نزفت . اهدي اهدي وادعيلها تخرج بالسلامة يوسف :كان بيعيط في حضنها زي الطفل الصغير . وبعد ساعة ونص خرجت الدكتورة :الحمد لله . احنا شيلنا الرحم والنزيف وقف بس هي لسة تعبانة وبننقلها دم . يوسف :هي فاقت . يعني بقت كويسة . عايز اشوفها الدكتورة:احنا دلوقتي بنعملها الاقفاقة الاولي . وبعدين حنوديها أوضتها وان شاء الله. ساعة بالكتير وتفوق إفاقة كاملة يوسف :اخد نفسه وسند علي الحيطة . الحمد لله . الحمد لله جيهان :مش خلاص يا يوسف اطمنت علي حنين روح بقي شوف ولادك واطمن عليهم . انت مشافتهمش من ساعة ماخرجوا وراحوا الحضانة يوسف :لا انا مش حروح في اي مكان الا لما تفوق واطمن عليها. وخرجت حنين في اوضتها وكلهم حاوليه مستنينها تفوق حنين ابتدت تفوق وبصت لقت يوسف ماسك ايديها وموطي راسه في الارض حنين :يوسف . يوسف :حبيبتي الحمد لله انتي عاملة ايه حنين:افتكرت اللي حصلها وعيطت . ضربوني يا يوسف . ضربوني كتير وقتله ولادي . ولادي ماتوا يا يوسف ولادي متوا يوسف :بيعيط . اشششش بس ماتخفيش ولادك بخير . هما في الحضانة ماتخفيش حنين :لا انت بتكدب عليا هما ماتوا انا عارفة . مش ممكن يعيشوا بعد اللي حصلي انا عارفة . يوسف :والله مش بكدب هما فعلا في الحضانة حنين :طيب انت شوفتهم واطمنت عليهم . انا عايزة اشوفهم وديني ليهم علشان خاطري يايوسف يوسف:حاضر يا روحي والله حخليكي تشوفهم بس اول ما تقدري تتحركي انتي تعبانة . حنين :طبيب هما كويسين بجد شكلهم ايه يوسف :معرفش . انا مشوفتهمش جيهان:اهدي يا حنين انا كنت عارفة انك اول ماحتفوقي حتسألي عليهم علشان كدة انا صورتهملك علي التليفون . اهم بصي حنين:اخدت التليفون وشافتهم وباستهم بعد ماغرقت التليفون بدموعها. حبيبي كنتم حتروحوا مني . بص يا يوسف حلوين ازاي . يوسف :اه يا حبيبتي حلوين . المهم عايزك تهدي كدة وتحكيلي ايه اللي حصل من اللي عمل فيكي كدة حنين :ماعرفش انا كنت في الاوضة وبعدين لقيت 3 ستات ماعرفهمش شكلهم غريب . وعيطت حنين تاني . ولقتم بيقولي حنربيكي علشان متاخديش حاجة مش بتاعتك وضربوني ضربوني كتير اوي يا يوسف . بوسف:اخدها في حضنه وهو بيعيط .اششش بس بس اهدي خلاص .. طيب قوليلي شيماء كانت فين لما ده حصل حنين :معرفش انا فتحتلها وسبتها تحت وانا طلعت فوق . وقعت انده عليها بس مردتش عليا يوسف : يعني شيماء ليها يد في اللي حصل . اه ياولاد الكلب وحياتك عندي لحجبهم واعمل فيهم زي ماعملو فيكي واكتر . ومشي يوسف بسرعة زي المجنون حنين :يوسف استني . بابا الحقوا ده مجنون وممكن يودي نفسه في داهية عبد الرحمن وعمار وعلي . جريوا ورا يوسف بس ملحقهوش حنين :انا خايفة عليه اوي يا بابا عبد الرحمن :حنعمل ايه ده زي مايكون طار بالعربية . محدش عرف يحصله . حنين:أمير . أمير هو اللي حيعرف يلحقوا ارجوك كلموا يا بابا قولو يشوف هو راح فين عبد الرحمن :حاضر يابنتي .حتصل بيه اهو ......... ايوة يا أمير يابني الحقنا ......................... أمير :معقول . طيب طمني علي حنين عاملة ايه ...... حاضر انا حتصرف ووصلوا . بس قول لحنين اني مش حسيبهم وحجبهم تحت رجلها ولاد الكلب يوسف طلع علي الارض بتاعته اللي في 6 اكتوبر علشان يشوف شيماء رجب :اهلا يوسف بيه اتفضل يوسف :بنتك فين . شيماء فين . اندهالي بسرعة رجب :خير يا بيه هو ايه اللي حصل يوسف:انت لسة حتحكي اندهلها بسرعة ولا علي ايه انا حدخل اجبها . شيماء تعالي هنا . مسكها يوسف من شعرها. انطقي مين اللي عمل كدة في حنين . انطقي شيماء:بتعيط . اي حرام عليك سيب شعري . انا معرفش حاجة يوسف : وشد شعرها زيادة انتي حتنطقي ولا اقسم بالله اوديكي القسم وارميكي ليهم وهما حيعرفوا ينطقوكي هناك شيماء :لا لا خلاص ابوس ايدك . انا حقولك اللي حصل . انا من اسبوع كدة جاتلي واحدة اسمها رانيا وانا ماشية من عندكم وقالتلي انها كانت مراتك ومدام حنين خطفتك منها وضحكت عليك واتجوزتك . وقالتي اساعدها انها تربيها وتعلمها الادب واديتني 5000جنيه علشان افتح للستات دول لما هي تكون لوحدها . وانا كنت متغاظة منها علشان كانت بتبعدي عنك . يوسف :نزل فيها ضرب بالقلام . اه ياولاد الكلب كنتوا حتموتوها . بس وحياتها عندي لحربيكم . امشي معايا يوسف اخدها وركبها العربية وطلع بيها علي بيت رانيا وطول الطريق بيضرب فيها أمير :....... رد بقي يا يوسف .. يوسف :ايوة يا أمير ...... أمير :ايه مبتردش ليه. يوسف:كانوا عايزين يموتوا حنين يا أمير . حنين كانت حتموت . أمير:اهدي يا يوسف .وقولي بس انت فين . يوسف :انا رايح لرانيا . بنت الكلب وديني لقتلها أمير :انا جاي وراك . بس اوعي تعمل حاجة لحد ماجيلك يوسف وصل عند بيت رانيا وامير وراه . واول مارانيا فتحت يوسف حدفلها شيماء ونزل فيهم ضرب هما الاتنين .وبصوت عالي حقتلك يارنيا حتلقك زي ماكنتي عايزة تموتيها رانيا :اضرب . براحتك . المهم اني حرقت قلبك علي ولادك . هو انت كنت فاكر اني حسيبك تتهني وتخلف بدل العيل اتنين كمان وانا ماخلفتش لا مستحيل . يوسف :انتي ايه شيطانة ربنا يخدك بقي ويريح الناس من شرك وامير طلع وراه وطلب عربية من القسم وبعتهم علي هناك أمير :تعالي يا يوسف . روح البيت يوسف :لا انا حروح علي القسم اشوف الستات دول حجبهم ازاي أمير:لا انا كلمت امجد وهو حياخد عنوانهم من رانيا ويجبهم انت لازم تستريح . يوسف :لاخلاص انا حروح لحنين اشوفها أمير:بس لازم تغير هدومك دي كلها غرقانة دم . وماينفعش ترجع لحنين وانت كدة . انت كدة بتفكرها باللي حصل يوسف :عندك حق انا حروح بسرعة اغير هدومي وارجعلها . يوسف وامير راحوا البيت عند يوسف وطلع يوسف وامير استناه تحت ولما إتأخر طلعلوا فوق . لقاه قاعد علي السرير وحاطط ايده علي دماغه وبيعيط . أمير:ايه يا يوسف انت لسة بهدومك . يوسف:شياف ده دم حنين . حنين كانت حتموت . واناالسبب انا اللي دخلت حياتها وجبتلها التعب والالم . انامااستهلهاش يا أمير أمير :متقولش كدة . المهم هي دلوقتي بقت كويسة .. يوسف:كويسة ازاي حنين شالت الرحم وتعبانة والعيال في الحضانة الله اعلم اذا كانوا حيعيشوا ولا حيموتوا . انا مش عارف ليه بيحصلي كدة أمير:طيب اهدي وادخل خد حمام وغير هدومك علشان منتأخرش علي حنين .. يوسف قام ودخل الحمام . وأمير قعد يشوف حاجات حنين ومسك قميص نوم من اللي كانو موجودين وحضنه. كنتي حتروحي مني انا كمان انا حالي مش اقل من يوسف بس هو بيبين علشان جوزك لكن انا حموت وحتي مش قادر اتكلم . انا بحبك يا حنين بحبك يوسف :خرج من الحمام لقاه ماسكه . ايه ده اللي معاك .. أمير:اتخض ومسح دموعه. لا ده انا لقيتوا واقع هنافقلت اوضب الدنيا اللي متبهدلة دي.. يوسف : مكنش فايق يفكر.ياعني هي جات عليه ماانت شايف عملوا فيها ايه .. أمير:انا حستناك برة لحد ماتلبس . ولبس يوسف ونزلوا وراحوا المستشفي . يوسف اول مافتح الاوضة لقاها فاضيةاتخض . يوسف:أمير حنين مش موجودة. معقول يكون حصلها حاجة . أمير: استني بس لما نشوف ايه الحكاية . بص تعالي نسأل الممرضة دي .. لوسمحتي. الممرضة :نعم .. أمير :كان فيه واحدة في الاوضة دي اسمها حنين راحت فين .. الممرضة:اه الي شالت الرحم .. يوسف :ايوة هي فين . الممرضة:هي واللي معاها راحوا الحضانة من هنا روحلها... يوسف وامير راحوا عند الحضانة لقوهم واقفين وباصين علي حنين من الازاز قاعدة جوة ... يوسف:ايه اللي قومها وهي تعبانة جيهان :دي جننتنا مش عايزة تسمع الكلام. مصممة تيجي تشوف ولادها وترضعهم .. يوسف :ينفع ادخلها .. الممرضة: اتفضل تعالي .. يوسف:دخل لقي حنين قاعدة بظهرها بترضع البنت . يوسف حضنها وباس راسها . حبيبتي ايه اقومك وانتي لسة تعبانة حنين :كنت عايزة اشوفهم مش قادر . بص البنوتة جميلة . يوسف :طبعامش بنتك . بس انا عايزك تبقي مستعدة انك ممكن تخسري حد فيهم او هما الاتنين حنين :لا يايوسف ماتقولش كدة ان شاء الله حيبقوا كويسين يوسف :يا حبيبتي الدكتور قال صحتهم تعبانةوخصوصا الولد . المهم قوليلي انتي عايزة تسميهم ايه حنين:انت تسمي البنت وانا الولد يوسف:ههههه ماشي انا موافق . اناحسميها . كنزي . علشان لو ربنا خلها تخرج بالسلامة. هتكون اغلي كنز منك ليه حنين: وانا حسميه سيف . يوسف :خلاص يبقي كنزي . وسيف . تعالي بقي علشان ترتاحي . انتي عاملة عمليه صعبة . الجرح لسة مفتوح حنين :كلو كوم والجرح ده كوم تاني انا مكنتش متخيلة اني اولد قيصري وبطني تتبهدل كدة . انا ممكن افضل كدة وشكلي يبقي وحش وانت ساعتها تروح تشوف بقي واحدة تتدلعك يوسف :حضنها . هههههههه انا اشوف واحدة غيرك . يا حنين انا كنت حموت عليكي . وبعدين ماتخفيش قومي انتي بس بالسلامة وانا حعملك عملية وترجعي فيها زي ماكنتي . وده مش علشان تكوني حلوة في عيني . تؤتؤ علشانك انتي تكوني مرتاحة انا لو عليا شايفك احلي ست في الدنيا . انا لما حبيتك مكنتش اعرف شكلك ايه ولا شكل جسمك حبيتك انتي فاهمة. يالاتعالي علشان ترتاحي وخرجت حنين. ويوسف وأمير حكولها اللي حصل حنين :يوسف علشان خاطري خليهم يروحوا وماتحبسهمش . يوسف:انتي بتقولي ايه انا حلبسهم قضية شروع في قتل ومحضر المستشفي بيقول كدة حنين :لا حرام شيماء عيلة وطايشة وفرحت بالفلوس وكمان دي كانت حتتجوز ورانيا خليها تمشي حسابها عند ربنا . علشان خاطري يا يوسف . ربنا بيقول والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس . يوسف:مسك راسها وحضنها . انتي ايه بس قلبك ده ايه ذهب . بعد كل اللي عملوه فيكي بتقولي كدة حنين :معلش اسمع كلامي . وكمان عايزاك توعدني ماتمدش ايدك تاني علي واحدة ست انت ارجل من كدة يوسف :حضنها بقوة. اوعدك . تعالي ارتاحي بقي ارتاحي وراح امير ويوسف . القسم . وامير كان مصمم انه يضرب الستات اللي ضربوا حنين . يوسف :امير بلاش انا وعدت حنين أمير :انت وعدتها لكن انا لا . وأمير بيضربهم كان حاسس انه بيضرب نفسه علشان يفوق من اللي كان فيه . واحدة زي حنين نقية كدة ماينفعش هويفكر فيها بالقذارة دي وفعلا أمير فاق وقرر انه يحتفظ بحبه لحنين في قلبه وميظهروش تاني ودعا ربنا انه ينساها . وبعد شهر حنين خرجت هي وكنزي وسيف ويوسف حجز قاعة كبيرة علشان يعمل فيها سبوع وعقيقة كنزي وسيف وكمان صمم ان الهدايا اللي الناس هتخودها تكون من الفضة ويوسف مع حنين في القاعة يوسف:حمد لله علي سلامتك يا قلبي حنين :الله يسلمك يا حبيبي . الحمد لله ازمة وعدت . يوسف : تعرفي انا اول حاجة حعملها بكرة ايه حنين :ايه يا روحي .. يوسف:حكتب قصة حبنا علشان الناس تعرف احنا بنحب بعض قد ايه حنين :هههه ويتري حتسميها ايه . حنين ويوسف يوسف : بصلها بحنية . لا هسميها وجع حنين . علشان انتي اتوجعتي اوي بسببي سامحيني يا حنين حنين :اسامحك علي ايه ده انت حبيبي ونور عيني ربنا يخليك ليا يا يوسف يوسف :بقولك ايه ماتيجي بعد حفلة السبوع نروح الولاد مع مامتك ونحجز أوضة ونقضي الليلة هنا حنين :ههههه لا انا اتكسف ماما تقول عليا ايه سابت ولادها علشان .. لا اتكسف يوسف :ملكيش دعوة انا حقولها انا مابتكسفش .. حنين انا بحبك بحبك اوي . حنين : وانا بحبك اوي اوي وخلصت قصة يوسف وحنين ودلوقتي ولادهم عندهم 5شهور ويوسف مابيسبش حنين والولاد وبدل ماكان نفسه في واحد بقي عنده 4 النهاييببببية مستنيه رايكم في الرواية #ريم

شاهد مصدر الخبر

بنوتات منذ 1 يوم 7 ساعة

((وجع حنين ))بقلم ريحانة الجنة (((الحلقة الخامسة والثلاثون )))#ريحانة وفضل يوسف في المستشفي اسبوع وخرج كمل علاج في البيت وطول الوقت ده حنين مخليا بالها منه مع انها تعبانة بس كانت مبسوطة انه معاها طول الوقت ويوسف فك الجبس وبقي كويس وعمل هو وحنين عزومة لكل اهلهم واصحابهم وطبعا أمير وامجد ولؤي وأحمد موجودين. وحنين صممت انها هي اللي تعمل كل الاكل وماجبش طباخ وفعلا اتعشوا كلهم وكمان بيحلو. أمجد :حمد لله علي السلامة يا يوسف والف مبروك علي الحمل ان شاء الله تفرح بيه يوسف: تسلم يا حبيبي ربنا يخليكوا ليه انتوا احلي صحاب أحمد :قولي يا يوسف انت جبت الطباخ ده منين ده انا متاكد مراتي واحنا ماشين حتقولي ابقي هاتهولي الاكل تحفة أمير:طباخ مين . دي حنين مرات يوسف هي اللي عاملة كل حاجة حتي الهوت شوكلت اللي بتاكلها دي هي اللي عملاها أحمد :انت بتتكلم جد . انا مراتي لو حامل في صورصار مش بتعمل اكل اصلا تقوم مراتك وهي حامل وفي توام تعمل كل ده . يوسف :الحمد لله حنين نعمة من ربنا. ربنا عوضني بيها عن الدنيا بحالها أمجد :ربنا يخليهالك وتقوم بالسلامة يوسف :اه بجد ادعولها انا خايف عليها اوي من الولادة نفسي تولد واطمن عليها أمير:ان شاء الله تقوم بالسلامة حنين دي مفيش زيها يوسف :كان ملاحظ طول العزومة ان أميرباصص علي حنين بس كدب نفسه وقال اكيد بيبص علي مراته ايمان علشان كانت جنب حنين طول الوقت وبعد ماكل الناس مشيت يوسف قاعد مع حنين يوسف :حبيبتي تسلم ايدك كل العيال كانو حيتجننوا من حلاوة اكلك بجد ربنا ميحرمنيش منك حنين :تسلم يا حبيبي المهم عندي انك بقيت كويس واتطمنت عليك يارب مشوفكش تعبان تاني ابدا يوسف : حبيبتي ربنا يخليكي ليا بقولك ايه انا عايزك في حاجة . انتي من يوم جوازنا وانتي رافضة اني اجبلك حد يستعدك وانا سبتك براحتك وكمان الفترة اللي فاتت دي انتي تعبتي اوي وكمان انتي دلوقتي بقيتي في السادس والدكتورة محظرانا علشان خاطري . انا اتفقت مع محمود حيجبك واحدة تساعدك حنين :بس انا معرفهاش وبصراحة انا بقلق من وجود حد غريب معانا يوسف :متقاقيش هي عموما بنت عم رجب حارس الارض بتاعتي اللي في 6اكتوبر وان شاء الله تريحك حنين :وهي عندها كام سنة وحلوة ولا وحشة يوسف :ههههههه يا لهوي علي الغيرة حتموتي انت من الغيرة دي حنين :الله بقي بطمن يوسف :ماشي يا ستي اطمني .هي عنها بتاع 20 سنة كدة وبعدين انا ماشوفتهاش هي لسة جاية من البلد من حاوالي 4 شهور وانا اصلا بقالي كتير مروحتش هناك . هي عموما جاية بكرة الصبح محمود حيوصلها وانتي بقي خليها تعملك اللي انتي عايزاه اتفقني حنين :اتفقني المهم انك متبقاش قلقان عليا وتكون مطمن وللاسف حنين مكنتش تعرف ان شيماء بنت رجب دي حتكون سبب اكبر وجع ليها هي ويوسف (في الصباح ) الجرس بيضرب يوسف راح يفتح يوسف :فتح لقي بنت عندها تقريبا 20 سنة صغيرة وشكلها مقبول واقفة . نعم انتي مين شيماء:تنحت لما شافت يوسف . بتقول لنفسها . ايه الحلاوة دي هو في رجالة حلوة كدة وايه الطول والعضلات دي يا لهوي . يوسف : ايه انت مابتسمعيش انتي مين شيماء :ااااانا شيماء بنت رجب الحارس يوسف :اه مش تقولي كدة من الصبح اومال مالك كنتي متنحة ليه . تعالي ادخلي . حنين :نزلت مين يا يوسف يوسف :تعالي يا حبيبتي دي شيماء بنت عم رجب حنين : بإبتسامة ازيك . عاملة ايه تعالي شيماء :ازي حضرتك انا بخير حضرتك تؤموريني اعمل ايه يوسف : طيب يا حبيبتي انا حسبكم تشوفوا حتعملوا ايه واطلع البس علشان انزل . مش حوصيكي يا شيماء علي مدام حنين خالي بالك منها وتريحيها فاهمة شيماء :حاضر من عنيا حرييحا اوي حنين :تعالي قوليلي انتي بتعرفي تنضفي كويس شيماء:اه طبعا قوليلي بس عايزة ايه حنين :تعالي معايا نبتدي النهاردة بالاوض فوق شيماء:بتكلم نفسها . ايه العز ده كله . وانا اللي كنت فاكرة نفسي عايشة وفرحانة بالشقة الضيقة اللي جابهالي سي محمد. علشان نتجوز فيها . وكله كوم يوسف ده كوم تاني يا لهوي ده انا كان حيغمي عليا من حلاوته ادي الرجالة ولا بلاش . وطلعت مع حنين حنين : بصي انا حدخل المطبخ الصغير ده احضر الفطار وانتي روحي اوضة الليفنج دي اللي فيها الركنة والتليفزيون ابتدي نضفيها لحد ماجيلك مشيت شيماء علي الاوضة اللي قالتلها عليها حنين . بس كانت بتدور علي يوسف بتشوفه فين . لحد مالمحته والباب موارب وهو كان اخد شاور وبيلبس ووقفت تشوفه وتتفرج عليه وتكلم نفسها . يعني يجري ايه لو انا اتجوز يوسف بيه ده انا حلوة وصغيرة وكمان بنت بنوت امي قالتلي ان مراتوا كانت متجوزة قابله . انا من هنا ورايح لازم اشاغله واخليه يحبني حنين :خرجت من المطبخ لقتها واقفة قدام اوضة يوسف وسارحانة . قربت منها تشوفها بتبص علي ايه لقتها بتبص عليه وهو بيلبس حنين اتضايقت . انتي بتعملي ايه هنا مش قولتلك تروحي الليفنج شيماء:ااااااصل انا مش عارفة انهي أوضة حنين :قلتلك دي مش صعبة هي الحكاية يوسف :خرج علي صوتهم . مالك يا حبيبتي فيه ايه حنين :وهي وشها مقلوبى مفيش حاجة . يالا علشان تفطر يوسف :انزلي يا شيماء تحت دلوقتي شيماء :حاضر يوسف :ايه يا روحي مالك حنين:انا حاسة ان البنت دي مش حتكمل معايا يوسف :ليه بس كدة . يا قلبي اتحمليها بس الشهرين دول لحد ماتولدي وساعتها ربنا يسهل . علشان خاطري ماتخلنيش اقلق عليكي حنين :حاضر يا يوسف . تعالي بقي علشان تفطر وفضلت شيماء علي الوضع ده شهر كانت حنين بقت في السابع وكانت خلاص مش متحملة نظراتها ليوسف ولا مايصتها عليه وتعمدها انها تلفت نظره ليها ويوسف كمان حس بكدة بس مش عايز يبين لحنين علشان ماتمشيهاش وهو مكنش عايز يجبلها حد ميعرفوش كان خايف عليها وفي يوم حنين قاعدة مع يوسف يوسف : الجميل زعلان ليه حنين :بص يا يوسف علشان ماتزعلش انا مش حقدر اخلي البنت دي هنا تاني ومتقوليش انك مش واخد بالك من اللي بتعمله يوسف :اتنهد . لا يا حبيبتي واخد بالي . بس عادي عيلة صغيرة ونكبر دماغنا . انتي المهم عندك انا وانتي عارفة ان مش ممكن ابص لغيرك وكمان واحدة زي دي حنين :لا انا خلاص قررت مش عايزاها يوسف : طيب بصي انا عندي فكرة تخليها تساعدك وفي نفس الوقت ماتشوفنيش حنين :ايه بقي حتسيب البيت عاشانها يوسف :ههههههه لا يا لمضة . انتي حتخليها تجي كل يوم بعد ما انا أنزل وبالليل تخليها تمشي قبل ما انا اجي ايه رايك حنين : فكرة صح يوسف :روحي بقي اتصلي بيها وقوليلها تيجي بكرة الساعة كام حنين :حاضر تاني يوم جات شيماء وملقتش يوسف شيماء :اومال يوسف بيه فين انا مش شيفاه حنين :حاست انها عايزة تكلها بسنانها . وانتي عايزة منه ايه خليكي في شغلك شيماء :انا بسأل بس . حنين :لا متسأليش وشوفي شغلك فضلت شيماء مستنية يوسف يرجع علشان تشوفه حنين:يالا يا شيماء علشان تروحي شيماء : بخضة . اروح ليه لسة بدري مش لما يوسف بيه يرجع حنين:لا واعملي حسابك من بكرةحتيجي في المعاد اللي جيتي فيه النهاردة وتمشي في المعاد ده فاهمة يومها شيماء فهمت ان حنين مش عايزاها تشوف يوسف وعايزة تبعدها عنه . وقعدت مستنيه فرصة تنتقم فيها من حنين

شاهد مصدر الخبر





إخفـاء القائـمة