*/ /*-->*/ اقرأ الصحيفة على Search Sort by الأحدثالأكثر صلةاﻷكثر مشاهدة البحث الخميس 5 رجب 1444 هـ ، 26 يناير 2023 م مواقيت الصلاة أخبار الدارسياسةاقتصادرياضةثقافةمنوعاترأيالصحةفيديوهاتتقنية وسياراتالمزيدالمزيدوطننا الجميلأقلامكتبكاريكاتيرألبوم الصورملاحق الشركاتأخبار خاصةوظائف Search Sort by الأحدثالأكثر صلةاﻷكثر مشاهدة البحث الرأيزواياكلمات زائدة كانت أم ناقصة 26 يناير 2023 00:06 صباحا نور المحمود قراءة دقيقتين استمع أيهما أصدق، ذاتك التي تراها أنت أم الصورة التي تعكسها مرايا الناس عنك؟ هناك أكثر من مرآة حولك، وكلما زاد رصيد معارفك أضيفت مرآة جديدة، فهل ترى نفسك فيها كما تحب أن تكون أم كما أنت بالفعل أم كما يراك الآخر ويرسمك في دفاتره؟  لست واحداً في كل مكان، مهما فعلت فأنت في الخارج أقرب إلى الصورة التي تحب أن يراك الآخرون فيها، والأمر بسيط، فكما أنك تختار أجمل ما لديك لترتديه حين تقرر الخروج من بيتك وتختار ما يناسب المكان الذي تقصده والمناسبة والأشخاص الذين ستلتقيهم، كذلك تلبس أجمل ما لديك من سلوكيات وتهذيب وتجمّل روحك وتضع تاج الحكمة فوق رأسك وتصير مثالياً في اللباقة وحسن الحوار واختيار الألفاظ.. وحين تعود إلى المنزل تخلع عنك كل ما تجملت به في الشكل والمضمون وتترك لنفسك العنان لتقول ما تشاء وتختلط الطباع بالتطبّع وتظهر عليك تشكيلة الأمزجة والسلوكيات التي صارت مزيجاً بين ما ولدت ونشأت عليه وما فرضته الظروف والعِشرة والأيام عليك.  جميل أنت في عينيك، في قناعاتك، ترفض ما تراه في عيني الآخر وإن ساورك الشك أحياناً في أن ما يقوله «ربما» و«قد» و«لعله» يكون حقيقياً.. هل هذه ثقة بالنفس؟ أم كما يسمونها «ثقة زائدة»؟ وكيف تكون زائدة، ومتى تتراجع إلى حد النقصان؟  بين الثقة والغرور شعرة، وبين الغرور والعناد شعرة، أو ربما يكونان كالتوأم المتلاصق، يجمعهما رفض الاعتراف بما لا يعجب المرء وما يرفض تصديقه عن نفسه، ولكن، من قال إن ما يقوله الآخرون عنك لا بد أن يكون صحيحاً، فهل يعرفونك أكثر مما تعرف نفسك التي ولدت معك وشكلتها وطورتها وعلمتها ودربتها وسهرت على راحتها وأقلقتك وعذبتك وأبت أن تطاوعك في كل شيء وتمردت وانقلبت حتى بت لا تعرفها وكأنها غريبة عنك؟ هنا المفصل، وهنا الاختبار في قدرتك على التمييز.  حين تعترف نفسك وتهمس لك في سرك بالحقيقة، تدرك أن كبرياءك عزيز عليك، يرتفع بك فوق مستوى الاعتراف بالخطأ، يهيئ لك الأسباب لتزيد من الكبرياء كبرياءً وتصر على عدم الاعتراف والإصرار على مواقفك، بل وتجميل وتبرير ما تقول وما تفعل.  زائدة كانت أم ناقصة، فالثقة بالنفس لا تكون سليمة ومعافاة إلا حين تتمسك بالمصالحة مع الذات، تترفع عن الصغائر، تجمّل الأشياء، تصبر وترتقي، تبتسم وتنعم بالسكينة والسلام.. كل عناد وكل هروب يؤلم النفس قبل أن يوجع الآخرين. [email protected] اطبع المقال نور المحمود التقييمات 0 Rate قم بإنشاء حسابك لتتمكن من تقييم المقالات https://tinyurl.com/3dum6udn عن الكاتب نور المحمود المزيد من الآراء كلمات نور المحمود في حب جبران.. والكلمة كلمات نور المحمود الحلقة تضيق كلمات نور المحمود عالقون على أبواب الأمل كلمات نور المحمود اللامستحيل واقع ملموس */ */ إشترك بالنشرة الدورية للاشتراك بالنشرة الدورية يرجى إدخال بريدك الإلكتروني لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج" اشترك مقالات أخرى للكاتب كلمات في حب جبران.. والكلمة كلمات الحلقة تضيق كلمات عالقون على أبواب الأمل كلمات اللامستحيل واقع ملموس قد يعجبك ايضا عادي أوكرانيا أوكرانيا: القوات الروسية متفوقة عددياً في دونيتسك وتكثّف القتال عادي الصحة أطعمة تسبب التدهور المعرفي عادي العرب تظاهرات في لبنان والعراق احتجاجاً على تدهور الليرة والدينار عادي أخبار من الإمارات راشد بن حميد يعزي إبراهيم عبدالملك بوفاة والدته عادي أخبار من الإمارات النعيمي يعزي بوفاة شمسة الحمراني عادي العالم «حكماء المسلمين»: إحراق القرآن في هولندا كراهية مقيتة عادي العالم ثلوج كثيفة تعطل اليابان عادي محطات «على اسم مصر». انطلاق الدورة 54 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب الرأيزواياكلمات زائدة كانت أم ناقصة 26 يناير 2023 00:06 صباحا نور المحمود قراءة دقيقتين استمع أيهما أصدق، ذاتك التي تراها أنت أم الصورة التي تعكسها مرايا الناس عنك؟ هناك أكثر من مرآة حولك، وكلما زاد رصيد معارفك أضيفت مرآة جديدة، فهل ترى نفسك فيها كما تحب أن تكون أم كما أنت بالفعل أم كما يراك الآخر ويرسمك في دفاتره؟  لست واحداً في كل مكان، مهما فعلت فأنت في الخارج أقرب إلى الصورة التي تحب أن يراك الآخرون فيها، والأمر بسيط، فكما أنك تختار أجمل ما لديك لترتديه حين تقرر الخروج من بيتك وتختار ما يناسب المكان الذي تقصده والمناسبة والأشخاص الذين ستلتقيهم، كذلك تلبس أجمل ما لديك من سلوكيات وتهذيب وتجمّل روحك وتضع تاج الحكمة فوق رأسك وتصير مثالياً في اللباقة وحسن الحوار واختيار الألفاظ.. وحين تعود إلى المنزل تخلع عنك كل ما تجملت به في الشكل والمضمون وتترك لنفسك العنان لتقول ما تشاء وتختلط الطباع بالتطبّع وتظهر عليك تشكيلة الأمزجة والسلوكيات التي صارت مزيجاً بين ما ولدت ونشأت عليه وما فرضته الظروف والعِشرة والأيام عليك.  جميل أنت في عينيك، في قناعاتك، ترفض ما تراه في عيني الآخر وإن ساورك الشك أحياناً في أن ما يقوله «ربما» و«قد» و«لعله» يكون حقيقياً.. هل هذه ثقة بالنفس؟ أم كما يسمونها «ثقة زائدة»؟ وكيف تكون زائدة، ومتى تتراجع إلى حد النقصان؟  بين الثقة والغرور شعرة، وبين الغرور والعناد شعرة، أو ربما يكونان كالتوأم المتلاصق، يجمعهما رفض الاعتراف بما لا يعجب المرء وما يرفض تصديقه عن نفسه، ولكن، من قال إن ما يقوله الآخرون عنك لا بد أن يكون صحيحاً، فهل يعرفونك أكثر مما تعرف نفسك التي ولدت معك وشكلتها وطورتها وعلمتها ودربتها وسهرت على راحتها وأقلقتك وعذبتك وأبت أن تطاوعك في كل شيء وتمردت وانقلبت حتى بت لا تعرفها وكأنها غريبة عنك؟ هنا المفصل، وهنا الاختبار في قدرتك على التمييز.  حين تعترف نفسك وتهمس لك في سرك بالحقيقة، تدرك أن كبرياءك عزيز عليك، يرتفع بك فوق مستوى الاعتراف بالخطأ، يهيئ لك الأسباب لتزيد من الكبرياء كبرياءً وتصر على عدم الاعتراف والإصرار على مواقفك، بل وتجميل وتبرير ما تقول وما تفعل.  زائدة كانت أم ناقصة، فالثقة بالنفس لا تكون سليمة ومعافاة إلا حين تتمسك بالمصالحة مع الذات، تترفع عن الصغائر، تجمّل الأشياء، تصبر وترتقي، تبتسم وتنعم بالسكينة والسلام.. كل عناد وكل هروب يؤلم النفس قبل أن يوجع الآخرين. [email protected] اطبع المقال نور المحمود التقييمات 0 Rate قم بإنشاء حسابك لتتمكن من تقييم المقالات https://tinyurl.com/3dum6udn نور المحمود كلمات نور المحمود في حب جبران.. والكلمة كلمات نور المحمود الحلقة تضيق كلمات نور المحمود عالقون على أبواب الأمل كلمات نور المحمود اللامستحيل واقع ملموس */ */ إشترك بالنشرة الدورية للاشتراك بالنشرة الدورية يرجى إدخال بريدك الإلكتروني لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج" اشترك كلمات في حب جبران.. والكلمة كلمات الحلقة تضيق كلمات عالقون على أبواب الأمل كلمات اللامستحيل واقع ملموس عادي أوكرانيا أوكرانيا: القوات الروسية متفوقة عددياً في دونيتسك وتكثّف القتال عادي الصحة أطعمة تسبب التدهور المعرفي عادي العرب تظاهرات في لبنان والعراق احتجاجاً على تدهور الليرة والدينار عادي أخبار من الإمارات راشد بن حميد يعزي إبراهيم عبدالملك بوفاة والدته عادي أخبار من الإمارات النعيمي يعزي بوفاة شمسة الحمراني عادي العالم «حكماء المسلمين»: إحراق القرآن في هولندا كراهية مقيتة عادي العالم ثلوج كثيفة تعطل اليابان عادي محطات «على اسم مصر». انطلاق الدورة 54 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب */ */ إشترك بالنشرة الدورية للاشتراك بالنشرة الدورية يرجى إدخال بريدك الإلكتروني لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج" اشترك اقرأ الصحيفة على مواقيت الصلاة */ /*-->*/ © 2023. حقوق النشر محفوظة "لصحيفة الخليج"