الدبابة "ليوبارد" مطلوبة بقوة من طرف أوكرانيا قال متحدث باسم شركة "راينميتال" الدفاعية الألمانية إن الشركة قد تسلم 139 دبابة "ليوبارد" القتالية إلى أوكرانيا "إذا لزم الأمر". تصريحات المتحدث باسم الشركة المصنعة للدبابات لمجموعة "آر إن دي" الإعلامية: • "راينميتال" يمكنها تسليم 29 دبابة "ليوبارد 2 إيه 4" بحلول أبريل إلى مايو. • الشركة قد تسلم 22 دبابة أخرى من الطراز نفسه في نهاية عام 2023 أو أوائل عام 2024. • بإمكان الشركة أيضا تسليم أوكرانيا 88 دبابة "ليوبارد 1" الأقدم، لكن من دون إعطاء إطار زمني محتمل. وتتعرض ألمانيا لضغوط شديدة من أوكرانيا وأعضاء من حلف شمال الأطلسي، مثل بولندا، للسماح بتزويد كييف بدبابات "ليوبارد" ألمانية الصنع، لتعزيز دفاعها في مواجهة الهجوم العسكري الروسي. وتقول برلين إنها لن ترسل دباباتها إلى أوكرانيا إلا إذا فعلت واشنطن الشيء ذاته مع دبابات "أبرامز" أميركية الصنع، لكن الولايات المتحدة تؤكد صعوبة ذلك بسبب كلفة التشغيل والتدريب والصيانة المرتفعة. لكن في تحول واضح بموقف ألمانيا، قالت وزيرة الخارجية أنالينا بيربوك، الأحد، إن حكومتها لن تمنع بولندا إذا حاولت إرسال الدبابات "ليوبارد" لأوكرانيا. ولدى وصولها إلى بروكسل الاإثنين، أحجمت بيربوك عن الإدلاء بتوضيح بشأن التعليقات، أو الكشف عما إذا كانت تتحدث نيابة عن الحكومة بأكملها، وقالت إنه من المهم "بذل كل ما في وسعنا للدفاع عن أوكرانيا". والإثنين قال رئيس الوزراء البولندي إن حكومته ستطلب من ألمانيا الموافقة على إرسال الدبابات لأوكرانيا، مضيفا أنها تعتزم إرسالها "سواء وافقت برلين أم لا". وقال وزير خارجية لاتفيا: "ليست هناك أي حجج مقبولة" للرفض الألماني. وترغب حكومة كييف في الحصول على الدبابات لاختراق الخطوط الروسية، واستعادة الأراضي خلال هذا العام. وهيمنت المسألة على أحدث المناقشات بين الحلفاء الغربيين حول حجم ونوع المساعدة التي ينبغي تقديمها لأوكرانيا، مع قرب حلول الذكرى السنوية الأولى لبداية الهجوم الروسي. ألمانياأوكرانيادبابة ليوبارد عاجل l أبو ظبي - سكاي نيوز عربية {{::article.mediaAsset.caption}} {{article.match.competition}} - {{article.match.roundName}} * - *   ألغيت تأجلت توقفت مباشر تصريحات المتحدث باسم الشركة المصنعة للدبابات لمجموعة "آر إن دي" الإعلامية: • "راينميتال" يمكنها تسليم 29 دبابة "ليوبارد 2 إيه 4" بحلول أبريل إلى مايو. • الشركة قد تسلم 22 دبابة أخرى من الطراز نفسه في نهاية عام 2023 أو أوائل عام 2024. • بإمكان الشركة أيضا تسليم أوكرانيا 88 دبابة "ليوبارد 1" الأقدم، لكن من دون إعطاء إطار زمني محتمل. وتتعرض ألمانيا لضغوط شديدة من أوكرانيا وأعضاء من حلف شمال الأطلسي، مثل بولندا، للسماح بتزويد كييف بدبابات "ليوبارد" ألمانية الصنع، لتعزيز دفاعها في مواجهة الهجوم العسكري الروسي. وتقول برلين إنها لن ترسل دباباتها إلى أوكرانيا إلا إذا فعلت واشنطن الشيء ذاته مع دبابات "أبرامز" أميركية الصنع، لكن الولايات المتحدة تؤكد صعوبة ذلك بسبب كلفة التشغيل والتدريب والصيانة المرتفعة. لكن في تحول واضح بموقف ألمانيا، قالت وزيرة الخارجية أنالينا بيربوك، الأحد، إن حكومتها لن تمنع بولندا إذا حاولت إرسال الدبابات "ليوبارد" لأوكرانيا. ولدى وصولها إلى بروكسل الاإثنين، أحجمت بيربوك عن الإدلاء بتوضيح بشأن التعليقات، أو الكشف عما إذا كانت تتحدث نيابة عن الحكومة بأكملها، وقالت إنه من المهم "بذل كل ما في وسعنا للدفاع عن أوكرانيا". والإثنين قال رئيس الوزراء البولندي إن حكومته ستطلب من ألمانيا الموافقة على إرسال الدبابات لأوكرانيا، مضيفا أنها تعتزم إرسالها "سواء وافقت برلين أم لا". وقال وزير خارجية لاتفيا: "ليست هناك أي حجج مقبولة" للرفض الألماني. وترغب حكومة كييف في الحصول على الدبابات لاختراق الخطوط الروسية، واستعادة الأراضي خلال هذا العام. وهيمنت المسألة على أحدث المناقشات بين الحلفاء الغربيين حول حجم ونوع المساعدة التي ينبغي تقديمها لأوكرانيا، مع قرب حلول الذكرى السنوية الأولى لبداية الهجوم الروسي. الأكثر قراءة أخبار ألمانيا اقتصاد اقتصاد ماكرون: خط أنابيب "إتش 2 ميد" للهيدروجين سيمتد إلى ألمانيا 5 عالم عالم تعرف على الدبابة "ليوبارد 2" بالتفصيل اقتصاد اقتصاد التضخم في ألمانيا يتباطأ للشهر الثاني على التوالي في ديسمبر إنفوغرافيك إنفوغرافيك هذه أبرز قدرات ومواصفات الدبابة "ليوبارد 2" اقتصاد اقتصاد المستشار الألماني: اقتصادنا سينجو من الركود في 2023 {{sidebarWidgetTitle}} {{sidebarWidgetTitle}} {{breakingNewsWidgetTitle}} l عاجل المزيد {{radioWidgetTitle}} l {{pollWidgetTitle}} اخترنا لكم الأكثر مشاهدة