بالتزامن مع انخفاض درجات الحرارة إلى -8 درجات مئوية واستمرار الضباب المتجمد فى المملكة المتحدة ، كشفت الحكومية البريطانية عن مبادرة  جديدة لحث المواطنين على ترشيد  استهلاك الطاقة خلال الشتاء. الشبكة الوطنية أعلنت عن  تطبيق خدمة "مرونة الطلب" بموجبها يتم دفع أموال لملايين المنازل والشركات مقابل تقليل استخدام للكهرباء لمنع انقطاع التيار الكهربائي، ويمكن أن تتلقى الأسر التى تستخدم  العدادات الذكية مدفوعات تصل إلى  20 جنيهًا إسترلينيًا  إذا لم يستخدموا الأفران أو الغسالات أو المجففات أو غسالات الأطباق أو أجهزة الألعاب أو قرروا عدم شحن سياراتهم خلال وقت الذروة وفقا لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية وستدفع الشبكة الوطنية حوالى 3 جنيهات إسترلينية مقابل كل وحدة يوفرونها من خلال تقليل استخدام الكهرباء لمنع انقطاع التيار ، وهذه المرة الأولى التى تستخدم فيها الشبكة هذه الخدمة منذ الإعلان عنها فى نوفمبر الماضي. وانضم 26 مورداً إلى البرنامج بما فى ذلك شركات "بريتش غاز"، وإيون، وأوكتوبوس إنريجى،  وسجلت مئات الآلاف من الأسر للمشاركة، وتقوم الشبكة الوطنية أيضًا بتجهيز محطات  توليد الطاقة بالفحم تحسباً لزيادة الطلب على الطاقة مع استمرار البرد المفاجئ   وقال كريج دايك رئيس الرقابة فى الشبكة  الوطنية أن الإجراء يمكن أن يصبح جزءًا  منتظمًا من شتاء المملكة المتحدة، وأكد: هذه تدابير احترازية للحفاظ على احتياطى الطاقة الفائضة الذى نحتاجه