ترامب ونائبه مايك بنس خلال فترة رئاسة ترامب قال غريغ جاكوب محامي مايك بنس نائب الرئيس الأميركي السابق إنه تم اكتشاف وثائق سرية في منزل بنس بولاية إنديانا الأسبوع الماضي وإنه أحالها إلى مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (إف.بي.آي). وأرسل جاكوب خطابا إلى الأرشيف الوطني في 18 يناير يخطر بوجود الوثائق، ثم في رسالة منفصلة في 22 يناير أخطر الأرشيف بأن ضباط (إف.بي.آي) حضروا إلى منزل بنس لأخذها. ويضع هذا الكشف بنس برفقة الرئيسين السابق دونالد ترامب والحالي جو بايدن اللذين عُثر على وثائق سرية في منزليهما. وقال جاكوب في الرسالة بتاريخ 18 يناير إلى الأرشيف الوطني إن بنس "بدافع الحذر الشديد" استعان بمستشار خارجي لمراجعة السجلات المخزنة في منزله بعد تقارير عن المواد التي عُثر عليها في منزل بايدن. وكتب جاكوب في الرسالة "حدد المحامي عددا قليلا من المستندات التي من المحتمل أن تحتوي على معلومات حساسة أو سرية متناثرة في جميع السجلات". وقال "نائب الرئيس بنس قام على الفور بتأمين هذه الوثائق في خزانة مغلقة بانتظار مزيد من التوجيه بشأن التعامل السليم من الأرشيف الوطني". وأضافت الرسالة أن مستشار بنس لم يراجع محتويات الوثائق بمجرد أن ثبت أنها مصنفة على أنها سرية. وفي الرسالة بتاريخ 22 يناير، قال جاكوب إن وزارة العدل "تجاوزت معايير الإجراءات (المتبعة) وطلبت الحيازة المباشرة" للوثائق في مقر إقامة بنس. وقال جاكوب إنه بموافقة نائب الرئيس السابق، جاء ضباط (إف.بي.آي) إلى منزله في إنديانا مساء يوم 19 يناير كانون الثاني لجمع الوثائق من الخزانة. أميركامايك بنسنائب ترامبوثائق سريةوثائق سرية أميركيةنائب الرئيس الأميركيإف بي آي عاجل l أبو ظبي - سكاي نيوز عربية {{::article.mediaAsset.caption}} {{article.match.competition}} - {{article.match.roundName}} * - *   ألغيت تأجلت توقفت مباشر وأرسل جاكوب خطابا إلى الأرشيف الوطني في 18 يناير يخطر بوجود الوثائق، ثم في رسالة منفصلة في 22 يناير أخطر الأرشيف بأن ضباط (إف.بي.آي) حضروا إلى منزل بنس لأخذها. ويضع هذا الكشف بنس برفقة الرئيسين السابق دونالد ترامب والحالي جو بايدن اللذين عُثر على وثائق سرية في منزليهما. وقال جاكوب في الرسالة بتاريخ 18 يناير إلى الأرشيف الوطني إن بنس "بدافع الحذر الشديد" استعان بمستشار خارجي لمراجعة السجلات المخزنة في منزله بعد تقارير عن المواد التي عُثر عليها في منزل بايدن. وكتب جاكوب في الرسالة "حدد المحامي عددا قليلا من المستندات التي من المحتمل أن تحتوي على معلومات حساسة أو سرية متناثرة في جميع السجلات". وقال "نائب الرئيس بنس قام على الفور بتأمين هذه الوثائق في خزانة مغلقة بانتظار مزيد من التوجيه بشأن التعامل السليم من الأرشيف الوطني". وأضافت الرسالة أن مستشار بنس لم يراجع محتويات الوثائق بمجرد أن ثبت أنها مصنفة على أنها سرية. وفي الرسالة بتاريخ 22 يناير، قال جاكوب إن وزارة العدل "تجاوزت معايير الإجراءات (المتبعة) وطلبت الحيازة المباشرة" للوثائق في مقر إقامة بنس. وقال جاكوب إنه بموافقة نائب الرئيس السابق، جاء ضباط (إف.بي.آي) إلى منزله في إنديانا مساء يوم 19 يناير كانون الثاني لجمع الوثائق من الخزانة. الأكثر قراءة أخبار العالم خاص خاص انخفاض معدل المواليد.. تحذير من "تأثيره على العالم" عالم عالم ملفات الفساد.. تهم تهدد بـ"حرق" الجيش الأوكراني بأكمله شرق أوسط شرق أوسط لبنان.. البيطار يستأنف التحقيق في انفجار مرفأ بيروت خاص خاص "عقوبات الغرب" تعمق الأزمة مع إيران.. الكواليس تنذر بتصعيد عالم عالم أصول روسيا المصادرة.. خطة أوروبية لاستغلالها بخدمة أوكرانيا {{sidebarWidgetTitle}} {{sidebarWidgetTitle}} {{breakingNewsWidgetTitle}} l عاجل المزيد {{radioWidgetTitle}} l {{pollWidgetTitle}} اخترنا لكم الأكثر مشاهدة